تضمنت النشرة الحقوقية صباح اليوم عدة قصص مأساوية، منها الاختفاء القسري بحق الشاب عبدالعزيز محسن العزب منذ 78 يوما، وإدانة مركز الشهاب لحقوق الإنسان لاعتقال أحد مواطني مركز ههيا شرقية، وصدور قرارات بإخلاء سبيل 42 معتقلا سياسيا، وجددت حركة "نساء ضد الانقلاب" مطالبها بوقف الانتهكات بحق الطالبة آلاء التي اعتقلت من جامعة الزقازيق والمواطنة نسرين التي مضى على اختفائها القسري 4 سنوات.

78 يومًا على إخفاء "العزب"

78 يومًا مضت على جريمة اختطاف الشاب "عبدالعزيز محسن عبدالعزيز العزب" 19 سنة من قبل قوات الانقلاب بوسط البلد في القاهرة وهي ترفض الكشف عن مكان احتجازه وتتجاهل مطالبت أسرته ضمن جرائم العسكر ضد الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم.

وذكرت شقيقته عبر صفحتها على فيس بوك أنه تم اعتقاله خلال حملة القبض العشوائية من وسط البلد يوم السبت 21 سبتمبر 2019؛ حيث كان في طريقه لشراء بعض الملابس استعداد لدخول الجامعة، وكتبت "كان مبسوط عشان داخل مرحلة جديده ف حياته، مكانش يعرف ان المرحله الجديده دي هتبقي اعتقاله بعشوائية وإخفاؤه قسريا عن أهله وصحابه وحبايبه".

وطالبت من الجميع دعمه في النشر عن شقيقها قائلة: "جايز ياخدوا بالهم ان عندهم شخص عنده 19 سنه لابس لبس صيفي وبرد الشتا بياكل عضمه ونفسه يسمع صوت امه وامه تسمع صوته".

"الشهاب" يدين اعتقال مواطن بههيا شرقية

إلى ذلك أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان جريمة الاعتقال التعسفي للمواطن إبراهيم محمد الدليل من أبناء مركز ههيا بمحافظة الشرقية، من كمين أمني بمدخل مدينة العاشر من رمضان صباح السبت 7 ديسمبر 2019، واقتياده لجهة مجهولة دون سند من القانون، وحمل المركز وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسؤولية سلامته، وطالب بالكشف الفوري عن مكان احتجازه، والإفراج الفوري عنه.

إخلاء سبيل 42 معتقلا 

وكشف مصدر حقوقي عن صدور 6 قرارات بإخلاء سبيل 42 معتقلاً على ذمة 6 قضايا هزلية من نيابة الانقلاب العليا ومحكمة جنايات القاهرة وبيانها كالتالي:

القرار الأول  صدر من محكمة جنايات القاهرة الدائرة الثانية إخلاء سبيل كل من المذكورين بعد بتدابير احترازية وهم:

1- محمد السيد المندوه عبد العظيم في القضية رقم 900 لسنة 2017

2- أحمد زكريا صديق محمد النبوي في القضية رقم 148 لسنة 2017

إخلاء سبيل 13 مواطنًا بالسويس على ذمة قضية "اعتقالات 20 سبتمبر"

القرار الثاني صدر من محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيل كل من المذكورين بعد في القضية رقم 79 لسنة 2016 وهم:

1- أحمد عيسى علي عيسى

2- عبد العال علي علي عبد ربه

القرار الثالث صدر من محكمة جنايات القاهرة بإخلاء  سبيل المذكورين بعد بضمان مالي قدرة عشرون ألف جنيه لكل منهم وهم:

1- محمد محمد محمد إمام في القضية رقم 900 لسنة 2017

2- غادة أحمد السيد شاهين في القضية رقم 488 لسنة 2019

القرار الرابع صدر من نيابة أمن الانقلاب  العليا بإخلاء  سبيل المذكورين بعض في القضية رقم 471 لسنة 2017 وهم:

1- أحمد عبد اللطيف أحمد علي

2- شريف محمد رضوان علي

3- فرج علي حميدة سعد

4- وليد محمد أمين أبو سعدة

5- أيمن محمد جمال الدين أحمد حسن

القرار الخامس صدر من نيابة أمن الانقلاب العليا بإخلاء سبيل المذكورين بعد في القضية رقم 900 لسنة 2017 وهم:

1- سليم طه علي راشد

2- نور سليم طه علي راشد

3- محمود محمد حسن محمد بيومي

4- أحمد محمد حسن محمد بيومي

5- عبد العزيز مدحت عبد العزيز محمد

6- منصور غانم مسلم

7- منصور علي محمد علي

8- فايق علي علي هريدي

9- محمد زكريا محمد إسماعيل

10- إبراهيم محمد محمد سالم

11- طاهر عبد الله عبد الغني رمضان

12- السعيد إسماعيل محمد عبد اللطيف

13- وليد أحمد محمود أحمد

14- أحمد سعد أحمد محمد

15- صلاح محمد إبراهيم منصور

16- حسين عيد حسين طيبة

17- حسام البدري محمد شيخون

18- محمد سعيد عثمان حسين

القرار السادس صدر من نيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة، بإخلاء سبيل 13 مواطنا من السويس، والمودعين بسجن أبو زعبل العسكرى، على ذمة القضية رقم 1338 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، والمعروفة إعلاميًا بـ"اعتقالات 20 سبتمبر" وهم:

1- أحمد إسماعيل

2- فتحي دسوقي،

3- أحمد إبراهيم

4- محمد يحيى

5- محمود صلاح

6- محمود غريب

7- وجدي السيد

8- أحمد علي

9- محمد السيد

10- أحمد عبد الناصر

11- محمود ابراهيم

12- محمود عبد الواهب

13- مصطفى حسن

"نساء ضد الانقلاب" تطالب بوقف الانتهكات بحق آلاء ونسرين

 

وجددت حركة نساء ضد الانقلاب المطالبة بوقف الانتهاكات ضد المعتقلة "آلاء السيد علي إبراهيم" ورفع الظلم الواقع عليها وسرعة الإفراج عنه، وذكرت أنها محبوسة في زنزانة انفرادية من وقت ظهورها بنيابة أمن الانقلاب بعد إخفاء قسري امتد لـ37 يوما بعد اعتقالها يوم ١٧ مارس ٢٠١٩ من داخل جامعة الزقازيق.

وأضافت أن الضحية تعاني من تدهور حالتها الصحية في ظل احتجازها بزنزانتها الانفرادية في ظروف غير آدمية مع استمرار تعنت إدارة السجن في دخول العلاج اللازم لها.

كما استنكرت الحركة استمرار إخفاء السيدة "نسرين عبدالله سليمان رباع"، 35 عاما، منذ اعتقالها  من قبل قوات الانقلاب بشمال سيناء من أحد الشوارع وسط مدينة العريش، بتاريخ 30 أبريل 2016.

Facebook Comments