يوما بعد يوم، تواصل ميليشيات داخلية الانقلاب جرائمها وانتهاكاتها ضد المعتقلين، ومن بين تلك الجرائم ما يتعرض له المعتقل فيصل عطية محمد، 45 عامًا، من قتل بطيء عبر الإهمال الطبي المتعمد.

وجدّدت أسرة المعتقل استغاثتها من الإهمال الطبي المتعمَّد الذي يتعرض له داخل محبسه بسجن طرة تحقيق، بعدما فقد أكثر من نصف وزنه، وارتفعت نسبة البولينا في جسمه بسبب الاحتباس البولي لوجود حصوة بالحالب؛ ما أدى إلى توقف كليتيه عن العمل؛ حيث يعاني فيصل من احتباس بولي بسبب حصوة بالحالب بعدما رفضت إدارة السجن تحويله إلى المستشفى لإجراء أشعة وتحاليل لتشخيص المرض؛ ما أسفر عن إصابته بفشل كلوي قام على إثره بإجراء عملية جراحية.

ورغم مرور أكثر من 5 أشهر على إصابته بالاحتباس البولي وتوقف إحدى كليتيه عن العمل، وتوصية طبيب السجن بوجوب نقله إلى مستشفى متخصصة لإجراء تدخل جراحي عاجل إلا أن إدارة السجن تتعنت في نقله ما يعرضه للقتل البطيء.

سجن برج العرب

وفي الإسكندرية، اشتكى المعتقلون بسجن برج العرب بالإسكندرية من تصاعد الانتهاكات ضدهم من جانب إدارة السجن خلال الفترة الماضية، مشيرين إلى منعهم من أبسط حقوقهم الإنسانية وتعمد التنكيل بهم.

وقال المعتقلون، في رسالة للمنظمات الحقوقية: إن "من صور هذه الانتهاكات: قيام السجن بمنع إدخال الملابس الشتوية لهم في برد الشتاء، مما يضطرهم للنوم في درجة حرارة منخفضة ومؤذية، كما يضطرون أيضًا إلى الذهاب للجلسات في المحكمة بالملابس الصيفية في جو محافظة الإسكندرية في الشتاء، في الوقت الذي يتم السماح فيه للسجناء الجنائيين بارتداء تلك الملابس والأغطية".

من جانبه، أدان "مركز الشهاب لحقوق الإنسان" الانتهاكات بحق المعتقلين، وطالب بحقهم القانوني والإنساني، وحمَّل وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ومصلحة السجون وإدارة السجن المسئولية الكاملة عن سلامتهم، وطالب بالتحقيق في تلك الانتهاكات ومحاسبة المسئولين عنها.

حبس أبرياء

وقررت نيابة الحسينية بالشرقية حبس كل من عزازي رشاد عكرم، 33 عاما، والسيد عبدالرحمن قرمد، 45 عاما، لمدة 15 يوما في اتهامات هزلية، فيما قررت نيابة أمن الانقلاب بمركز أبوحماد، حبس رضا جودة أمين وعبدالسلام عبدالستار، لمدة 15 يوما في اتهامات هزلية أيضا.

احتجاز اثنين من المواطنين بقسم شرطة أبوحماد بزعم "الانتماء وحيازة منشورات"

يذكر أن "أمين" البالغ من العمر 42 سنة، مدرس، وأب لثلاثة أبناء، تم اعتقاله أثناء ذهابه للعمل في مدرسة الحلمية التجارية، كما أن "عبدالستار" أب لأربعة أبناء، يبلغ من العمر 39 سنة، ويعمل فني صيانة غسالات، تم اعتقالهما تعسفيا ودون سند قانوني، وتوجيه تهم باطلة لهما، والتي حجزا على إثرها.

Facebook Comments