يومًا بعد يوم تتجلى جرائم عصابة الانقلاب ضد أبناء الشعب المصري، وتتنوع تلك الجرائم ما بين الاعتقال والإخفاء القسري والتصفية الجسدية والإهمال الطبي داخل السجون وإصدار أحكام هزلية.

ففي الغربية، تواصل مليشيات أمن الانقلاب إخفاء الدكتور عبد العظيم يسري فودة، 28 عامًا، طبيب أسنان، لليوم الـ696 على التوالي، وذلك منذ اعتقاله يوم 1 مارس 2018، أثناء عودته من دورة تدريبية بمحافظة القاهرة، واقتياده لجهة مجهولة.

وعلى صعيد المحاكمات الهزلية، قررت الدائرة الخامسة المنعقدة بمجمع محاكم طره، برئاسة محمد سعيد الشربيني، تأجيل أولى جلسات إعادة إجراءات محاكمة معتقلين اثنين، صدر ضدهما حكم غيابي بالسجن المشدد 7 سنوات في الهزلية المعروفة بـ«أحداث 15 مايو»، إلى جلسة 8 فبراير، حيث لفقت لهم نيابة الانقلاب عدة اتهامات هزلية.

وفي الإسكندرية، قررت نيابة الدخيلة والعامرية الكلية تجديد حبس 31 من المعتقلين على ذمة الهزلية رقم ١٤١٣ لسنة ٢٠١٩ أمن دولة عليا، والمنسوخة من الهزلية رقم ١٣٣٨ لسنة ٢٠١٩ أمن دولة عليا، والمعروفة إعلاميًّا بـ”مظاهرات ٢٠ سبتمبر”.

والمعتقلون هم:

1- أحمد حسن سعد حسن

2-عمرو محمد علي حسن علي

3-عمر أحمد أحمد صادق خير الله

4- عبد الرحمن محمد إبراهيم فرج

5- أحمد طه يمني محمود

6- صفوت محمود محرم إبراهيم

7- علي أكرم شاكر صالح

8- خالد عبدالصبور حسن أحمد

9- عصام محمد محمد مبروك سلامة

10- عبدالله محمد أحمد حسانين

11- علي زين محمد الشافعي

12- شريف نجيب حسن عبد ربه زيتون

13- محمود أحمد سعيد أحمد

14- أحمد مصطفى محمود شحاتة إبراهيم

15-محمد أسامة أحمد السيد محمد

16-أشرف أحمد سلامة عوف

17- صبري مرعي فهمي علي

18- محمد رمضان عوض السيد

19-عبد الرحمن السيد عبد الحميد محمد عبد العال الديب

20- مدحت شعبان محمد رضوان

21-عماد شعبان محمد رضوان

22- يسري عبد العزيز عبد الرحمن شعث

23- أشرف محمد علي الخضري

24- محمد علي حسن علي مرسي

25- هاني غريب محمد غريب

26- حسن محمد محروس علي زعير

27- محمود محمد محمود مرسي

28- عبد القادر يحيى محمد عطية

29- عمرو محمد السيد محمد

30- عبدالرحمن ممدوح محمد معوض حسان

31- وحيد علي المجاهد محمد جابر.

أما على صعيد جرائم الإهمال الطبي، فقد كشفت مصادر حقوقية عن تدهور الحالة الصحية للصحفية المعتقلة سولافة مجدي، داخل محبسها بسجن القناطر للنساء، جراء الإهمال الطبي المتعمد والانتهاكات التي تتعرض لها المعتقلات داخل السجن سيئ السمعة، حيث لم تعد قادرة على الحركة من شدة الآلام.

وأظهرت نتائج التحاليل أن سولافة تعاني من ارتفاع الصفائح الدموية بالإضافة إلى آلام شديدة في الظهر والركبة نتيجة التعذيب الذي تعرضت له خلال فترة إخفائها قسرا بعد اعتقالها.

واعتقلت سولافة من إحدى مقاهي الدقي هي وزوجها حسام الصياد يوم 26 من شهر نوفمبر لعام 2019، وظهرت في اليوم التالي في نيابة أمن الدولة العليا على ذمة الهزلية رقم 488 لسنة 2019، وتم حبسها 15 يومًا وترحيلها لسجن القناطر.

Facebook Comments