اعتقلت قوات الانقلاب العسكري المواطن “سامي الدوانسي” من منزله ببلطيم بمحافظة كفر الشيخ، بعد حملة مداهمات استهدفت منازل المواطنين فى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء دون سند من القانون؛ استمرارا لنهجها في الاعتقال التعسفي.

وكانت عصابة العسكر قد اعتقلت، أمس الاثنين، المواطنين “سيد بكري ومحمد عمر” من منطقة برج البرلس دون سند قانوني؛ استمرارًا لنهجها فى الاعتقال التعسفي وإهدار القانون وعدم مراعاة أدنى معايير حقوق الإنسان.

يأتي هذا في الوقت الذي أعربت فيه منظمة “كوميتي فور جستس” عن قلقها من سوء أوضاع الرعاية الصحية داخل مقار الاحتجاز، في ظل فيروس “كورونا” الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية وباءً عالميًا في 12 مارس 2019.

وحمّلت المنظمة سلطات النظام الانقلابي في مصر المسئولية الكاملة عن أي انتهاك أو خطر يتعرض له المحتجزون داخل مقار الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية.

فيما وثقت عدة منظمات حقوقية تدوير 3 معتقلين بالشرقية بعد براءتهم بالقضية الهزلية المعروفة بـ”محاولة اغتيال النائب العام المساعد”.

حيث قررت نيابة أبو كبير حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات في قضية هزلية جديدة، ليستمر مسلسل الانتهاكات ضدهم منذ أكثر من 3 سنوات، تعرضوا خلالها لصنوف من التعذيب فضلا عن منع الزيارة.

والمعتقلون الثلاثة هم: “عبد الله سند، عبد الرحمن السيد منصور، وحيد محمد حسن”.

أيضا وثقت تدوير الناشط “محمد عادل” على ذمة قضية جديدة بعد قرار إخلاء سبيله بعد 22 شهرا من الحبس الاحتياطي، الصادر من غرفة المشورة بمحكمة جنايات المنصورة، بضمان محل إقامته على ذمة القضية رقم 5606 لسنة 2018 إداري أجا.

وأثناء اتخاذ إجراءات الإفراج عنه، قررت نيابة شربين حبسه 15 يومًا احتياطيا على ذمة القضية رقم ٤١١٨ لسنة ٢٠١٨ إدارى شربين.

إلى ذلك أعربت حملة “حريتها حقها” عن أسفها لاستمرار الحبس الاحتياطي للمحامية سحر علي منذ أكثر من سبعة شهور، بعد اعتقالها على محضر تحريات، فى ظل ظروف السجن القاسية، خاصة بعد ظهور فيروس كورونا.

وقالت الحملة: “أستاذة سحر كل تهمتها الدفاع عن الأبرياء والمظلومين، ادعولها ولكل البنات بالحرية”.

كما ندّدت بمنع الزيارة وانقطاع أخبار المحامية ماهينور المصري، وطالبت بالإفراج عنها خوفا من انتشار فيروس كورونا داخل السجن، كما هو وضع جميع الحرائر المعتقلات داخل سجن القناطر بما يهدد سلامة حياتهن.

ماهينور المصري

بعد منع الزيارة.. انقطاع أخبار المحامية ماهينور المصري والمطالبة بالإفراج عنها خوفا من انتشار فيروس كورونا داخل السجن منذ قرار وقف الزيارات في 10 مارس، وانقطعت أخبار المحامية الحقوقية "ماهينور المصري" داخل السجن ، هى وكل المعتقلات .#حريتها_حقها

Posted by ‎حريتها حقها‎ on Monday, April 6, 2020

 

Facebook Comments