دشَّن رواد “تويتر” هاشتاج “#يناير_ثورة_وهنكملها”؛ لتأكيد استمرارية الثورة المصرية فى ذكراها، ورفضًا لحكم العسكر، والمطالبة بأسس “الحرية والعدالة الاجتماعية والعيشة الكريمة” للمصريين.

وجاءت تعليقات النشطاء لتأكيد استمرارية الثورة، ومنها ما قاله “حذيفة” الذي كتب: “لن تضيع دماء الشهداء”.

أما عمرو سيد خليفة فقال: #يناير_ثورة_وهنكملها.. يا سيدي الثائر.. تقدم للأمام، ولا تخشى خائنا أو جبانا، فالخيانة سهام مسمومة في قلب الأوطان، والجبن لا يجعلك تعيش إلا كشبه إنسان، حان الأوان لموعد الثورة، ولتحيا شمس الحرية”.

وغرد أبو حبيبة: “الإيمان المطلق بالله الخالق القوي، والتوكل على رب الأسباب، والأخذ بالأسباب المتاحة الصحيحة، والوعي الكامل لنقاط ضعف وقوة عدوك، وترك النتائج على رب السموات والأرض، أهم طرق الوصول إلى نصر الله”.

حساب “شايفك ياللي بتهبد” قال: “آه صحيح تم الالتفاف على ثورة يناير وتحجيم دورها والتخلص من رموزها إما بالسجن أو القتل.. بس هذا لا يمنع إنها لسه حية في نفوس الغيورين من أبناء مصر، وسيأتي وقت تستيقظ فيه لتعيد كل شيء في مكانه الصحيح”.

أما “الحرة الأبية” فقالت: “فاكرين يناير.. لما هتفنا بأعلى الصوت.. لما نسينا الخوف.. ووقفنا قدام الموت.. لما قتلنا السكوت.. وخرجنا نهتف بأعلى الصوت.. يسقط حكم مبارك.. وتانى من جديد.. على كل ميدان وبقلب حديد.. الإيد فى الإيد.. صف واحد هدف واحد.. ونهتف يسقط يسقط حكم السيسى”. وعلَّق “محمد حمام”: “لن تضيع دماء الشهداء.. ونؤمن بأن الزمن جزء من العلاج”.

وواصل النشطاء تغرديهم على الهاشتاج، فكتب “مصري ضد الانقلاب”: “#يناير_ثورة_وهنكملها.. عايز أسيب لأولادك وأولادي كنز اسمه الحرية.. الفلوس تروح وتيجي.. الحرية لو ضاعت.. لا قيمة للحياة”.

وأضاف: ارفع راسك فوق إنت مصري.. راجعين للميدان.. راجعين للإنسان.. ارحل يا جبان”. الهلالى غرد على الوسم قائلا: “لأنها تمثل للمصريين الأمل والحياة.. وهنكملها لأننا أصحاب قضية عادلة وقضية وطن لازم يتخلص من الخونة”.

Facebook Comments