كتب رانيا قناوي:

في خطوة ربما ترفع سعر السكر مرة أخرى، أصدر طارق قابيل -وزير التجارة والصناعة بحكومة الانقلاب- إقرارا بفرض رسم صادر قدره 3000 جنيه على كل طن مصدر من السكر، على أن يبدأ العمل به بدءا من الغد.

يذكر أن الأشهر الماضية شهدت ارتفاعا كبيرا فى سعر السكر بالأسواق.

يذكر أن أوضاع المصريين لم تعد تحتمل أي غلاء جديد؛ خاصة مع حالة الطوارئ التي فرضها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسيي على البيوت المصرية، وبطون الغلابة التي تئن من ارتفاع الأسعار، حيث شهدت الآونة الأخيرة، ارتفاعا جديدا في أسعار السلع الغذائية ومواد البناء، والأجهزة الكهربائية، والذهب، بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان، الذي يتبقى على أول أيامه شهر ونصف، وسط حالة القمع التي يفرضها النظام على المواطنين لتكميم أفواهمم والدعوة لربط بطونهم.

Facebook Comments