أصدر الاتحاد الإقليمى للنقابات المستقلة بالسويس، بالتعاون مع الاتحاد المصرى للعاملين بالكيماويات والبتروكيماويات، بيانا أعلن فيه تضامنه مع عمال 14 شركة صناعية على مستوي الجمهورية، حتى يتم صرف مستحقاتهم المالية القانونية.


وقال البيان، إن العمال تعرضوا فى الفترة الأخيرة إلى هجوم حاد من قبل أصحاب الأعمال والمستثمرين والتحدى للدولة والضغط على العمال، وافتعال أزمات للضغط على الدولة بالعمال، لتيسير مصالح للمستثمرين وأصحاب الأعمال، وقد نجحوا فى تخفيض ضرائب أصحاب الأعمال من 30% إلى 22.5% وما زال الضغط مستمرًا على العمال وعلى الدولة.


وأضاف البيان، أنهم مستمرون فى دعمهم للشركات المتضرر عمالها وهى "كوين سيرفيس بميناء السخنة – شركة السويس للأسمنت – صناعة الزيوت المتكاملة -العاملين بالمخابز البلدى بالسويس – المتحدة للسكر – اليكس فايبر الإسكندرية – سنمار للكيماويات ببورسعيد – بروبلين بورسعيد – المصرية الهندية للبولى استر بالسويس – المصرية للحديد والصلب – مطاحن خمس نجوم بعتاقة – شركة خمس نجوم للأعلاف بالسويس – السويس للنترات – كيما أسوان".


وأوضح البيان، أن مشاكل العمال تتلخص فى "عدم تفعيل قانون العمل، وعدم تفعيل قانون التأمينات، وعدم الالتزام باتفاقيات العمل الجماعية، وعدم صرف أرباح العاملين، والاضطهاد النقابى، والفصل التعسفى، والعمالة المؤقتة، وعدم وجود منظومة متكاملة، والتهديد بإغلاق المنشآت".

 

واختتم البيان، مطالبا حكومة الانقلاب بمساعدة العمال المفصولين على العودة لأعمالهم، وإعطاء القضاء حقه فى اتخاذ قرارات إنهاء خدمة العامل المخالف للقانون، وليس سلطة صاحب العمل. 

Facebook Comments