تواصل مسيرات العودة وكسر الحصار الشعبية فعالياتها للجمعة السادسة والخمسين على التوالي، مشددة على أهمية استعادة الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام؛ من أجل مواجهة ما يعرف إعلاميًّا بـ”صفقة القرن” التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرات العودة على اليوم، جمعة “الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام”؛ تعبيرا منها “عن تمسك شعبنا بمختلف شرائحه وفئاته بالوحدة الوطنية، كخيار مهم واستراتيجي لمواجهة تحديات المرحلة”.

وأكدت، في بيان لها، أن “استعادة الوحدة هي الخيار الأجدى من أجل مواجهة المخاطر والمؤامرات التي تحاك لشطب مشروعنا الوطني، وفي مقدمتها صفقة القرن الأمريكية”.

Facebook Comments