شهدت جزيرة الوراق بالجيزة خروج أعداد غفيرة من المواطنين، للمطالبة بإسقاط قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابته، وللتنديد بمحاولات العسكر إخلاء الجزيرة وتهجير الأهالي وبغلاء الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية.

 

يأتي هذا بالتزامن مع خروج مظاهرات حاشدة في دمياط والمنصورة وطلعت حرب والتحرير والسويس والمنيا والعياط وشبرا الخيمة والإسكندرية والغربية والمحلة بطنطا، استجابة لدعوة رجل الأعمال محمد علي، للنزول والتظاهر للمطالبة بإسقاط قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابته.

 

وردد المتظاهرون فيها هتافات تطالب برحيل السيسي وإسقاط حكم العسكر، وسط مطالبات على مواقع التواصل الاجتماعي لنزول المزيد من المصريين إلى الميدان، واستعادة روح ثورة يناير والحفاظ على ثروات ومقدرات الوطن التي يواصل السيسي التفريط فيها.

وفي دمياط والمنصورة أسقط المتظاهرون صور السيسي وداسوا عليها بالأقدام. 

كما نظم عدد من أبناء الجالية المصرية في فرنسا وقفة احتجاجية أمام برج إيفل في باريس، للمطالبة بإسقاط قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابة العسكر، واسترداد الوطن المخطوف، ورفع المشاركون بالوقفة أعلام مصر، مرددين هتافات تحيي ثوار مصر بالداخل، وتطالب بإسقاط السيسي وعصابته، واستعادة المسار الديمقراطي والحفاظ على ثروات ومقدرات الوطن، وإطلاق سراح المعتقلين في سجون الانقلاب، مؤكدين ضرورة توحد كافة المصريين ضد عصابة العسكر.

 

يأتي هذا في الوقت الذي تسود فيه حالة من الرعب في صفوف عصابة الانقلاب مع دعوات رجل الأعمال محمد علي، للمصريين التظاهر لإسقاط السيسي وعصابته بعد نشره العديد من الفيديوهات التي تفضح فساده وأسرته وأفراد عصابته، وبالتزامن مع استمرار تصدر الهاشتاجات المطالبة برحيل السيسي مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الأيام الماضية.

 

Facebook Comments