كتب حسن الإسكندراني:

قال الخبير الاقتصادي ونقيب الصحفيين السابق، ممدوح الولي، إن تراجع الجنيه لمستوى قياسي جديد أمس إلى 18.1653 جنيها للدولار للبيع، و17.766 جنيها للدولار للشراء، وفقا لبيانات البنك المركزي.

وأضاف الولى -فى تدوينه له اليوم الخميس، عبر صفحته الرسمية بفيس بوك-: وهذا التراجع لفت انتباه صحيفة وول ستريت جورنال، والتي قالت: "وبالحديث عن العملات الإفريقية، تراجع الجنيه المصري إلى مستوى قياسي جديد بعد التعويم الكامل له.. هناك مشاكل ستواجه مصر، إذ إن التضخم من المحتمل أن يرتفع خلال الأشهر المقبلة.

وتابع: ويمكن أن يؤدي ارتفاع أسعار المواد الغذائية (التي تستورد مصر غالبيتها) إلى اضطرابات اجتماعية واسعة النطاق، مؤكدا أن ما قاله ضمن نشرة إنتربرايز الخميس 1 ديسمبر 2016.

Facebook Comments