تعقد جبهة الدفاع عن الصحفيين اجتماعًا طارئًا اليوم الأربعاء، في تمام الساعة 5.30 عصرا، من أجل بحث الاعتداءات المتكررة على الصحفيين والاعتقال العشوائي لهم، والذين كان آخرهم سيد فودة الصحفي بـ"التحرير"، الذي تم الإفراج عنه خلال الساعات الماضية، وكذلك الإعداد لمؤتمر أهالي الصحفيين المعتقلين.

طالبت الجبهة، في بيانٍ لها، بتحرك سريع لنقابة الصحفيين ممثلة في نقيبها وجميع أعضاء مجلس النقابة للإفراج الفوري عن جميع الصحفيين المعتقلين على ذمة قضايا غير حقيقية، والمطالبة بتفعيل مواد الدستور التي تكفل للصحفي ممارسة عمله، بل وتحريك دعاوى قضائية ضد المتورطين في الاعتداء على الصحفيين والزج بهم خلف السجون بحسب "المصري اليوم".

Facebook Comments