تصدر اليوم الأحد محكمة جنايات المنيا المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره حكمها في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث العدوة” والتي تضم الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين، و682 آخرين، محال منهم إلى مفتي الانقلاب مبروك سعد، وذلك منذ الجلسة السابقة.

وتعود أحداث القضية الهزلية لتاريخ 14 أغسطس 2013 حينما خرجت مظاهرات بمدينة العدوة في المنيا لرفض الانقلاب العسكري ومذبحتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة واعتدت عليها قوات أمن الانقلاب.

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية اتهامات عدة، منها اقتحام وحرق مركز الشرطة بالعدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني.

وتستكمل محكمة جنايات القاهرة برئاسة قاضي العسكر حسين قنديل، جلسات إعادة إجراءات محاكمة 120 معتقلا بقضية “أحداث الذكرى الثالثة للثورة” المعروفة إعلاميا بمظاليم وسط البلد، على الحكم الصادر ضدهم غيابيًا بالسجن 10 سنوات.

وتعود وقائع القضية إلى الأحداث التي وقعت العام قبل الماضي بمحيط نقابة الصحفيين في الذكرى الثالثة لثورة يناير، حيث اعتدت قوات أمن الانقلاب على المتظاهرين بالرصاص الحي وقنابل الغاز؛ ما أسفر عن إصابة 25 شخصًا ومقتل 6 آخرين، من بينهم سيد وزة، عضو حركة ٦ أبريل.

كانت محكمة جنايات شمال القاهرة قد قضت فى وقت سابق، بالسجن سنة مع الشغل حضوريًا لـ15 من المعتقلين في القضية الهزلية ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عام، والسجن 10 سنوات لـ212 آخرين غيابيا.

وتنظر نيابة أمن الانقلاب بالتجمع الخامس فى تجديد حبس 4 معتقلين علي ذمة القضية الهزلية رقم 718 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا والمعروفة إعلاميا بـ “معتقلي المترو” بزعم الاشتراك مع جماعة إرهابية والتحريض علي التجمهر والتظاهر.

رابط دائم