ينظم الائتلاف العالمي للمصريين فى الخارج، اليوم، مظاهرة ووقفة احتجاجية؛ رفضًا لزيارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى لألمانيا، واستمرارًا لتواصل الحراك السلمي المناهض للنظام الانقلابي في مصر، والمُطالِب بالحرية للمعتقلين ورفع الظلم وعودة المسار الديمقراطي وإطلاق الحريات .

وقال الائتلاف، عبر صفحته على فيس بوك، “بعد أن أكدت تقارير الأمم المتحدة جرائم عصابة السفاح السيسي فى حق عشرات الآلاف من المعتقلين سياسيًّا، والقتل الممنهج لمئات الناشطين والمعارضين لحكم العسكر.. أصبح من العار استقبال السفاح السيسي فى برلين، وغض الطرف عن جرائمه فى حق المصريين، فضلا عن جرائمه السياسية” .

وتابع “سيتجمع كل الأحرار فى ألمانيا في وقفة احتجاجية أمام مقر الرئاسة الألمانية أثناء استقبال السفاح السيسى؛ احتجاجًا ورفضًا لتدنيسه رمز الحرية والديمقراطية”.

وذكر أن المظاهرة تنطلق، اليوم الاثنين، من الثالثة والنصف مساء إلى السادسة أمام مقر الرئاسة الألمانية، داعين الى الحشد والمشاركة من جميع الأحرار ليكونوا صوتا لعشرات الآلاف من المعتقلين وعائلتهم، فضلا عن ملايين الأحرار المحاصرين بأجهزة القمع والإرهاب التى تمارسها عصابة السفاح السيسي.

Facebook Comments