رانيا قناوي

انتحر الأمين العام لمجلس الدولة المستشار وائل شلبي، المستقيل من منصبه على خلفية القبض عليه وحبسه 4 أيام بقرار من نيابة أمن الدولة العليا، بعد اتهامه بالتورط في قضايا الرشوة التي أثارت الرأي العام وضبط خلالها موظف المشتريات في مجلس الدولة وبحوزته 150 مليون جنيه خلال مداهمة منزله.

وأكدت مصادر مقربة من المستشار وائل شلبى الذى صدر له قرار بالحبس مساء أمس الأحد، من نيابة أمن الدولة فى قضية الرشوة الكبرى بمجلس الدولة، أن الأمين العام لمجلس الدولة المستقيل انتحر داخل السجن منذ قليل اليوم الاثنين .

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول للنيابة، قد أمرت بمنع المستشار المستقيل وائل شلبى الأمين العام السابق لمجلس الدولة من التصرف فى أمواله وأسرته، على خلفية قضية الرشوة المالية التى سبق التحقيق فيها مع المتهم جمال اللبان مدير إدارة المشتريات بمجلس الدولة ومتهمين اثنين آخرين من أصحاب الشركات الخاصة والمحبوسين حاليا بصورة احتياطية على ذمة التحقيقات.

واستجوبت النيابة شلبى على مدار 6 ساعات متواصلة، وتم مواجهته بتحريات هيئة الرقابة الإدارية حول واقعة الرشوة محل التحقيق، وما تضمنته من تسجيلات لمحادثات هاتفية، والتى كشفت عن ضلوعه فيها، وكذا الأدلة الأخرى المقدمة ضده من هيئة الرقابة الإدارية فى شأن تلك الواقعة.

#حظر النشر يتصدر.. ونشطاء: قفّلي على كل المواضيع

Facebook Comments