أحمدي البنهاوي
تحولت تظاهرات الأهالي أمام مديريات التموين في الإسكندرية وكفر الشيخ والمنيا وبقية محافظات الجمهورية، إلى ثورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقفز في وقت قليل هاشتاج #انتفاضة_التموين إلى صدارة موقع "تويتر"؛ بسبب وقف العمل بالبطاقات الورقية، مما عرقل حصولهم على مخصصاتهم من الخبز.

وبالتوازي مع الشارع، انعكست حالة الاستياء العامة من فشل "حكومات" الانقلاب المتعاقبة في عقاب الشعب المصري الذي نهض، في 25 يناير 2011، ليطالب بثلاثة أشياء كان منها العيش.

اللهم ثورة

قطاع كبير من المغردين على الهاشتاج رفعوا شعار "اللهم ثورة"، فقال علي رمضان: "هي البداية بإذن الله، ولا بد من البناء عليها وعدم التفريط فيها للخلاص من المجرمين، اللهم ثورة لا تبقي للظالمين ديارا".

أما حنين فقالت: "اللهم ثورة على الفساد في يوم لا رجعة فيه بين ليلة وضحاها". وأضاف إسماعيل الشيخ "هانت كلها كام شهر وهندخل في حيطة سد.. اللهم ثورة".

وعبرت "صوتي ثورة" عن سعادتها برد فعل الجماهير، فقالت: "اللهم ثورة..أيووووووه رجعولنا الأمل من جديد.. كنا فاكرين الشعب مات خلاص".

وتفرغ مغردون آخرون لمتابعة أخبار انتفاضة التموين ومنهم "نـــور الـحــق"، التي أشارت إلى أن "مخبرين بالداخلية يعتدون على المواطنين، وسيدة تفقد الوعي من الضرب.. والأهالي يرفضون فتح الطريق احتجاجا على عدم صرف الخبز".

وفي تغريدة أخرى، أضافت "أهالي العصافرة والمنشية والعجمي يقطعون الطريق ويوقفون حركة القطارات احتجاجا على قرار رفض صرف الخبز".

"العيش لوحده"

فيما عبر مغردون آخرون عن يأسهم من تحول انتفاضة العيش إلى ثورة، فقال "مصــرى": "الشعب اللى ينزل يثور عشان بطنه.. مش عشان حريته وكرامته.. ما تتعطفش معاه؛ لأن أول ما تترميله عضمة.. هيبعك فى أول محطة".

وعلق الحسين كيلاني بحساب "sona‏ "، على شخص في مظاهرات المنيا يحمل لافتة كُتب عليها "أنا مش إخوان بس جعان"، قائلا: "سنتين وكتير حذروا اللي جاي صعب جدا، إنما تقولوا إيه نفس الغباء".

وأشار "الحرفوش" إلى أن "احنا نزلنا عشان الأرض.. انتو نزلتوا عشان جعانين.. فين الناس بتوع الاستقرار وعجلة الإنتاج وكفايه مظاهرات؟.. #ثورة_جياع".

المواطن الغلبان

وقال "شاعر الثورة": "#فين_العيش_ياحكومة.. يا حكومة وسخة.. كفاية حنان.. خربتوا بيوتنا..فكل مكان.. وسودتوا عيشتنا فكل زمان..ومفيش حد يا فجرة.. مطلع عالغلبان".

أما "شقـــــراط وشركاه" فأضاف "الشعب الفاجر نازل يعمل مظاهرات ضد رئيسه عشان رغيف العيش، وهو قعد 10 سنين عايش على الميه".

وفي هذا السياق أكد الإعلامي "أسامة جاويش" أن الذي اهتم بالغلابة هو الآن بين جدران السجون، قائلا: "في مثل هذا اليوم ومن أجل #انتفاضه_التموين نقول سلام على باسم عودة وعلى سيرته العطرة".

وقالت "عنان السماء": "كان عندنا وزير أطلق عليه الشعب المصرى وزير الغلابة #صمت_الغلابة_لن_يطول".

Facebook Comments