ربما مر خبر مصرع أحد الشباب قبل نحو 3 أيام إثر سقوطه في حفرة أثناء تنقيبه عن الآثار داخل شقة بعمارة في مدينة الشيخ زايد، وبات الخبر في طي النسيان لأسباب مجهولة.

إلا أن إحدى القنوات الإخبارية ومقاطع فيديو انتشرت بكثافة على السوشيال ميديا، تكشف عن “محمود نظمي” جديد وأن هناك مافيا من لواءات الداخلية ورجال الأعمال وراء هذا الحادث المأساوي للشاب.

Facebook Comments