الحرية والعدالة
تسببت أزمة نقص المياه في وجود مشكلة كبيرة تهدد مستقبل النشاط الزراعي في محافظة الدقهلية.
عبر مزارعون – وفقا لما ذكرته رصد – عن استيائهم من ندرة المياه، بعد أن وصل بهم الحال لدرجة اليأس من المسئولين فى مجرد النظر لشكواهم من قلة المياه فى الترع والمصارف التي يروون الزراعة بهم.
قال مزارعون من قرية"حفير شهاب الدين" التابعة لمركز بلقاس، :عدم وجود مياه الري يعرض450 ألف مواطن يعيشون في مركز بلقاس للتشرد حيث انهم معتمدون على الزراعة.
يذكر أن الزراعة فى قرية حفير شهاب الدين تعتمد على 4 ترع رئيسية لري أراضيهم، هى ترعة"الناعية، والتبن، والدرافين، وبصار" إلا ان كل هذة الترع لا يوجد بها مياة ،
اتهم المزارعون المتضررين وزير الري والموارد المائية بالتسبب في بوار أراضيهم، بسبب حرمانهم من مياه النيل، كما اتهموا نواب مجلس الشعب السابقين عن الحزب الوطني المنحل بالتواطؤ مع المسئولين في الري، مطالبين بحل دائم لري أراضيهم.

Facebook Comments