تربع على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة "تويتر" وسم #اوقفوا_قتل_المعتقلين بالتزامن مع تواصل الاستغاثات من استمرار الانتهاكات داخل سجن العقرب ، خاصة داخل مبنى (H4) وذلك بعد الاعتداء على النزلاء في وقت سابق. هذا في ظل استمرار إدارة السجن بمنع التريض والأدوية والأمانات عن المعتقلين في جميع مباني السجن..

وعلق "أبو أسماء (دنجوان)" قائلا: "إلى متى هذا الدل والهوان واستجداء الحقوق من عصابة محتلة لبلادنا ثبت للقاصي والداني ان دورهم هو تدمير مصر لصالح أعدائها؟". وأضاف "احمد شاكر" ، "كونوا علي يقين من نصر الله وان الظلم والظالمين الي زوال لا محالة في ذلك كن واثقا في وعد الله بالنصر كن مطمئنا الي ذلك لا تدع للشك سبيل الي نفسك وقلبك بكثرة القتل والاعدام والسجن والتعذيب ..وفاة الشيخ يوسف جنيدي في سجن الابعادية وحسبنا الله ونعم الوكيل".

وفي تغريدة تالية كتب "مش شرط تشوف نصر الله بعينيك أو في حياتك انت بس خليك علي يقين وثقة من النصر وأنه قادم قادم اليوم او غدا او بعد كدة …انت بس خليك ثابت علي الطريق بسم الله الرحمن الرحيم فاصبر أن وعد الله حق فأما نرينك بعض الذي نعدهم أو نتوفينك فالينا يرجعون..". وكشفت "حياة الروح" بعض ما يتعلق بالمعتقلين ومنها أن "العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح نشطاء مصريين اعتقلوا في حراك 20 سبتمبر".

وشرح حساب "الرئيس الشهيد مرسي" أن "احرار مصر .. لنا اخوة في سجون لا ترحم سجون الظالمين منذ سنين من اجل كلمة حق قالوها علينا اخراجهم باي تضحية وانقاذهم وهذا فرض عين نصرة المظلوم اعلنوا الجهاد ضد هذة العصابة". وكتبت "حفصة بنت عمر"، "اللهم انا استودعناك إخواننا".

وأضاف "كورشي ابن المعلم"، "عصابة العسكر هي من خربت كل شيء في البلد وليس الجيش كمؤسسة… السيسي خائن عدو للمصريين".
وقال أحمد مفرح مدير منظمة كوميتي فور جستس في تصريح سابق "المعتقلين السياسيين في سجن الاستقبال بطرة دخلوا منذ الاحد الماضي في إضراب عن الطعام بسبب تعذيب اثنين من السجناء وسوء المعاملة التي تتم معهم منذ حادثة سجن العقرب في 23 سبتمبر الماضي الانتهاكات بحق المعتقلين بداخل مراكز الاحتجاز بيئة خصبة لنشر الكراهية والتطرف  بين المعتقلين".

ووثقت منصة "We Record – نحن نسجل" استمرار لمسلسل الانتهاكات التي تحدث بحق المعتقلين داخل مجمع سجون طره، حيث كشفت قيام قوات الأمن بسجن استقبال طره بتجريد الزنازين بشكل كامل من (الطعام، والملابس، والأغطية، وجرادل المياه). وأضافت أن إدارة السجن أغلقت العيادة والكانتين بتاريخ 28 سبتمبر الماضي، وتم منع المعتقلين من التريض ومن سحب الأمانات التي يودِعُها ذويهم في السجن، كما تم تقييد المعتقلين في الزيارة ومنع الثلج عنهم بتاريخ 9 أكتوبر الجاري.

وطالب المعتقلين بحسب "نحن نسجل" النيابة بالحضور وإثبات ما يحدث بحقهم والتحقيق مع من قاموا بالتعدي عليهم بالصواعق الكهربائية، كما طالبوا بفتح التريض والعيادة والكانتين وبسحب الأمانات وعدم استخدام الكلبشات في الزيارة، وتسليمهم الثلج مرة أخرى وإرجاع (الملابس، وأواني الطعام وأغطية النوم والأدوية).

Facebook Comments