بحثًا عن المتفق عليه، أطلق ثوريون ونشطاء على موقع التواصل الاجتماعي للتغريدات القصيرة تويتر هاشتاج “#إيد_واحدة_ننقذ_بلدنا” لخص شعره محمد موصوف أو “الـــواد بـتــاع الجــرارات” قائلا إنه يعني “25 يناير من تاني”.

أو كما كتب الفرعون الصغير “أكيد الأشياء المشتركة المتفق عليها أكثر بكثير من الأشياء المختلف عليها لذا دعونا من المختلف فيه وهيا إلى المتفق عليه”.

ورأى شاعر القدس أن من المتفق عليه أنه “في حكم العسكر لا يوجد إنجازات بل كثرت الجنازات فالموت في كل مكان في البحر في الجو في القطارات في الاستاد في المظاهرات في الطرقات أصبحنا دولة كل من عليها فان والداخل هنا مفقود والهارب منها مولود وبعد أن كانت بلد الأمن والأمان صارت الآن بلد الظلم والطغيان.

وأضاف في تغريدة تالية “قلنا يا ناس السيسي عميل وأساسه مصنوع في إسرائيل جيّ يدمرها جيل ورا جيل مهو باع الجزر وفرط فالنيل وخلي نهارها اصبح ليل لسه مستني وعايز دليل تبقي حمار وطلعلك ديل”.

الاتحاد الوحيد

وطالب شاعر الأقصى بالاتحاد كحل وحيد فكتب “نعم لا بد أن ننقذها من يد الخاين اللي فرط في النيل الخاين اللي فرط في الغاز الخاين اللي باع تيران وصنافير.. الخاين اللي فرط في القدس معتقليتا ضحوا وبيضحوا عشان مصر محتلة من صهاينة مجرمين والحل الوحيد أن نتحد جميعا لإنقاذ مصر”.

ودعا الكاتب الإسلامي ماهر جعوان “يا كل من تعطر بالغاز، هلموا فالحرية تجمعنا أنتم الأمل لبزوغ فجر الربيع العربي من جديد بعدما حطت سحائب الشتاء ورياحه الهوجاء عليه فأحالته ضباب وخريف وسراب أنتم غرس الله لهذا الوطن قالﷺ: (لا يزال الله يغرس في هذا الدين غرسًا يستعملهم في طاعته)”.

وأضاف “هشام آخر حاجهة”: “نجح العسكر فى فك الوحده الوطنيه وتجمعوا على الشعب ف انهالوا عليه بالاعتقلات والإعدام والاختفاء.. لو توحدنا ضدهم لوقف الدم كسرنا حاجز الخوف لواجهنا العالم يالحريه”.

وكتبت “رهف قسام‏” أن “النظام الانقلابي عمد إلى تقنين الفساد منذ قيامه حيث عكف على إصدار العديد من التشريعات الاقتصادية التى تقنن للفساد..”.

وعلقت أمل الحرية “ننقذ المرأة المسلمه ونمنع ما تتعرض له من اعتقال وسحل واغتصاب داخل مدرعات الشرطه ونناهض من يدعوا لتبرج وخلع الحجاب”.

Facebook Comments