كتب أحمد علي:

دهمت قوات أمن الانقلاب بالشرقية عددا من منازل المواطنين بمدينة أبوكبير صباح اليوم الثلاثاء، واعتقلت 4 بينهم 3 من أسرة واحدة، بشكل تعسفى دون سند من القانون استمرارا لجرائم العسكر بحق مصر وشعبها.

وقال شهود عيان من الأهالى إن الحملة دهمت عددا من منازل المواطنين وروعت الأطفال والنساء وحطمت أثاث المنازل وسرقت بعض المحتويات واعتقلت "محمود الزقطة" الذي يعمل محاسبا في وزارة الشباب والرياضة، كما اعتقلت الشيخ أحمد السيد ليلة، وعلى السيد ليلة، وأحمد عبدالعزيز ليلة، واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن وسط حالة من السخط والغضب بين الأهالي.

من جانبها حملت رابطة أسر المعتقلين بمدينة أبوكبير سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامة المعتقلين، وناشدت منظمات حقوق الإنسان توثيق الجريمة واتخاذ الإجراءات التى من شأنها سرعة الإفراج عنهم وعن جميع المعتقلين.

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عددا من أبناء الشرقية بينهم 3 من طلاب الثانوية من مدينة أبوكبير منذ اختطافهم بتاريخ 5 يناير 2017 وإخفاء مكان احتجازهم دون سند من القانون، وأضيف إليهم مؤخرا الطالب عمر على، الذين لم يتم الكشف عن مصيرهم، رغم البلاغات المحررة من قبل أسرهم ومحاميهم ضمن الجرائم التى لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments