اعتقلت قوات أمن الانقلاب 64 شخصًا من المشاركين في تظاهرات الليلة الماضية، المطالبة بتنحي السيسي بعدد من المحافظات، حسب المركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية.

وأهاب المركز بالمسئولين الإفصاح عن أماكن احتجاز المعتقلين، مؤكدا أن فريق عمل المركز سيقوم بتحديث بياناتهم دوريًّا واستلام كافة البلاغات والشكاوى.

ومن بين المعتقلين الصحفي “إيهاب محمد الحسيني”، وتم اعتقاله أمس أثناء تصويره المظاهرات المطالبة برحيل السيسى، قائد الانقلاب، بمدينة المحلة بمحافظة الغربية.

ووثَّقت المفوضية المصرية للحقوق والحريات الجريمة، كما وثّقت اعتقال “سارة عبد الناصر محمد إسماعيل”، ٢٧ عامًا، أثناء تصويرها المظاهرات في ميدان التحرير.

أيضًا وثقت اعتقال عبد الله أمين شداد، وعمرو أمين شداد، من مظاهرات محيط وسط القاهرة، والشاب “محمد إبراهيم عبد المحسن” ٣٤ عاما، أثناء تصويره للتجمعات والمظاهرات التي اندلعت بشارع باب اللوق بوسط القاهرة.

كما تداول رواد التواصل الاجتماعي اعتقال “شيماء عبد العزيز” والشاب “مصطفى محمود أبو المجد” من ميدان التحرير، مؤكدين أنهما قاما بعمل بث مباشر من داخل سيارة الترحيلات، والتي كان بها عدد من المعتقلين، ولا يُعلم مصيرهم حتى الآن.

كما وثَّقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، اعتقال العشرات من مظاهرات شبرا الخيمة بعد أن قامت قوات الأمن بغلق الشوارع الجانبية .

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت أمس أيضا، ضياء محمد الكتاتني، نجل رئيس مجلس الشعب ببرلمان 2012، من منزله بدون سند قانون، واقتادته إلى جهة غير معلومة حتى الآن.

Facebook Comments