كشفت مصادر حقوقية عن ظهور 21 من المختفين قسريا في سلخانات الانقلاب لفترات متفاوتة، وذلك خلال التحقيق معهم، اليوم السبت، أمام نيابة أمن الدولة العليا.

والمختفون قسريا هم: مصطفى عبد النبي محمد ، عمر محمد شريف مصطفى، هاني عطية سعد الدين محمد، كمال سعد الدين فؤاد عبده، مختار فوزي القطب العربي، محمد أحمد عبد الخالق، إسماعيل عبد الله عبد المنعم، حلمي خليل حسين، ناصر محمد عيسى ، بالإضافة إلى إبراهيم ربيع محمد.

كما تضم القائمة أحمد محمد عبد السلام ، طارق محروس عبد النبي ، سعيد محمد محمد عويس ، عيد محمد سعد خليل ، محمد يوسف عبد المجيد ، علاء الدين السيد عبد المجيد فرحات ، محمد رضا السيد جمعة ، حسن حسن سعيد محمد المرسي ، آيه الله علاء حسني ، حاتم حنفي ، بالإضافة إلى عماد حمدى السيد.

يأتي هذا في إطار جرائم العسكر المستمرة منذ انقلاب 3 يوليو 2013، حيث كشفت منظمات حقوقية عن وصول عدد المعتقلين في سجون الانقلاب إلى أكثر من 60 ألف معتقل، مشيرة إلى وفاة أكثر من 3 آلاف مواطن خارج القانون، منهم 500 حالة بسبب الإهمال الطبي المتعمّد داخل السجون ومقار الاحتجاز، ولفتت إلى ارتفاع أعداد النساء المعتقلات إلى 82 سيدة وفتاة.

وأشارت المنظمات إلى ارتفاع أعداد الصادر بشأنهم أحكام بالإعدام في هزليات سياسية ومن محاكم استثنائية إلى 1317 حكما، منها 65 حكما نهائيا واجب النفاذ، مؤكدة استمرار ارتكاب جرائم الاختفاء القسري، حيث وصل أعداد المختفين إلى 6421 مختفيا، تم قتل 58 منهم أثناء اختفائهم.

وأضافت أن الاعتقالات طالت العديد من المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان، كما طالت صحفيين وإعلاميين، مشيرة إلى اعتقال حوالي 90 صحفيا وإعلاميا.

Facebook Comments