لقي 10 أشخاص بينهم سيدتان وطفل مصرعهما في حادث تصادم الطريق الدولي الساحلي “45 كفر الدوار – الإسكندرية”، الذي وقع صباح اليوم، بالقرب من مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة، بين سيارتي ميكروباص.

وقع التصادم على الطريق الدولي الساحلي بين سيارتي ميكروباص بسبب الشبورة المائية، وأسفر الحادث عن مصرع 10 أشخاص وإصابة العشرات.

وكشفت المعاينة الأولية أن السبب الرئيسي وراء وقوع الحادث هو انفجار إطار إحدى السيارات أثناء سيرها. حيث انفجرت إطارات إحدى سيارات الميكروباص، التي تنقل عمال شركة بتروجيت للبترول من مقر الشركة بالعجمي لموقعها بإدكو، على كوبري “العوايد” بالطريق الدولي الساحلي بكفر الدوار، ما أسفر عن انحراف السيارة للاتجاه المقابل، حيث تصادف قدوم سيارة أخرى من رشيد في الاتجاه للإسكندرية، فاصطدمت بها بشكل مروع.

وأسفر الحادث عن مصرع 10 أشخاص وهم كل من أحمد منصور سعد 44 سنة مطوبس، وطفل مجهول، وسناء نصر 40 سنة مطوبس، وليد حسن عبد العظيم 40 سنة، ومحمد كمال محمود 38 سنة وإبراهيم سليمان 53 سنة، ومحروس مبروك 40 سنة الإسكندرية، وسيدة مجهولة، ووليد محمد مهندس، ومحمد سليمان 33 سنة، وإصابة 15 آخرين تم نقل 8 منهم إلى مستشفى الجامعي بالإسكندرية.

 

 

قائد الانقلاب: “هاعمل شبكة طرق كده”!

بالرغم من حديث إعلام الانقلاب الذي لم ينقطع عن شبكة الطرق التي أعلنها المنقلب عبد الفتاح السيسي، في مايو 2014، قائلاً: “هعملك شبكة طرق في خلال سنة تمسك مصر كده”، فإن الأرقام والتقارير الدولية والمحلية التي تتحدث عن ضحايا حوادث الطرق والقطارات بمصر صادمة.

وفي بداية ديسمبر 2017، قال السيسي، إن الجهد التي بذلته الدولة خلال 4 سنوات يعد مجهوداً كبيراً.مصيفا خلال كلمته بالجلسة الختامية لمؤتمر أفريقيا 2017، أنه تم إنجاز الكثير على مستوى البنية التحتية، حيث رصدت الدولة خطة شاملة لتحسين شبكة الطرق، بالإضافة إلى رفع كفاءات الموانئ البحرية والجوية.

 

في رقبة المنقلب

وخلال الأعوام الماضية، بلغ ضحايا حوادث الطرق 216833 ضحية بين قتيل وجريح، إذ بلغ عدد القتلى 39965 قتيلاً، بمتوسط 444 قتيلاً شهرياً، بينما بلغ عدد المصابين 176868 مصاباً خلال تلك الفترة.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، مؤخراً، أن عدد حوادث السيارات، خلال النصف الأول من 2017، بـ 5836 حادثاً، مخلّفاً 9146 ضحية بين قتيل وجريح، بواقع 1929 قتيلاً، و7217 مصاباً، كما تسبّبت الحوادث بتلف 9006 مركبات.

إحصاءات صادمة

جاءت مصر، في تقرير لمنظمة الصحة العالمية، ضمن أسوأ 10 دول بالعالم من حيث ارتفاع معدلات حوادث الطرق التي تؤدي للوفاة، وأنها تتكبّد 30 مليار جنيه خسائر سنوياً بسبب تلك الحوادث.

كما أشار تقرير دولي إلى أن معدّل قتلى الحوادث بمصر بلغ ضعف المعدل العالمي، الذي يتراوح بين 10 إلى 12 قتيلاً لكل 10 آلاف مركبة، إلا أنه وصل في مصر إلى 25 قتيلاً.

ويزيد معدل عدد قتلى حوادث الطرق في مصر 30 ضعفاً على المعدل العالمي، إذ بلغ عدد القتلى لكل 100 كم بمصر 131 قتيلاً، بينما يتراوح المعدل العالمي بين 4 إلى 20 قتيلاً.

التقرير يُشير أيضاً إلى أن حالة وفاة واحدة ناجمة عن حوادث الطرق تحدث بمصر كل نصف ساعة، وأن 22 قتيلاً بمصر لكل 100 مصاب، في حين أن المعدل العالمي 3 قتلى لكل 100 مصاب.

Facebook Comments