كتب- رانيا قناوي:

 

رغم مرور عامين على سقوط الطائرة الروسية فوق أض الفيروز، تستمر جرائم نظام السيسي في دك سيناء يوميًا، حيث قُتل 6 مدنيين، صباح اليوم الثلاثاء، بسقوط قذيفة مدفعية أطلقها الجيش على منزل شرق مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، شرقي البلاد.

 

ونقلاً عن مصادر طبية اليوم الثلاثاء، في مستشفى العريش العام، فقد تم نقل جثث 6 مواطنين من منطقة السكاسكة شرق العريش إلى المستشفى صباح اليوم، بعد تعرض منزل لقصف مدفعي. ومن الضحايا:

١) محمد سليمان سلمي زارع 39 عامًا

٢) الطفل يونس سلمي سليمان سلمي 13 عامًا

٣) الطفل محمود محمد سليمان سلمي 12 عامًا

٤) موسى محمد صوان مضيحي 20 عامًا

وإصابة الطفل بكر مصطفى موسى مضيحي وآخرين إصابات حرجة

 

ولم يتم التعرف على بعض القتلى، لتحولهم إلى أشلاء بسبب الإصابات المباشرة في الجسد، في الوقت الذي أصيب 9 مواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة أيضًا نتيجة الاستهداف.

 

وكان 3 مجندين من قوات الشرطة أصيبوا الليلة الماضية في تفجير مدرعة للأمن على الطريق الساحلي لمدينة العريش.

 

وقالت المصادر إن عبوة ناسفة انفجرت في مدرعة للشرطة؛ ما أدى إلى إصابة ثلاثة من أفراد القوة التي كانت تستقلها قرب فندق سويس على الطريق الساحلي لمدينة العريش.

 

وإلى ذلك، تتواصل عمليات الهدم لمنازل المواطنين في مدينة رفح، في إطار استكمال إجراءات المرحلة الثالثة من المنطقة العازلة التي يقيمها الجيش مع قطاع غزة.

 

ويقوم الجيش بدك منازل أهالي سيناء يوميًا بالطائرات الحربية، خاصة في أحياء الإمام علي والأحراش منذ عدة أيام، بعد تهجير سكانها.

 

كما دمر الجيش خلال الأيام الماضية، عشرات المنازل، وجرف مئات دونمات الأراضي الزراعية، وكذلك دمر مقرات حكومية ومساجد ومدارس.

Facebook Comments