وثقت «المفوضية المصرية للحقوق والحريات» اعتقال 220 متظاهرا سلميا في 12 محافظة من بينهم 34 امرأة منذ الجمعة 20 سبتمبر 2019 حتى مساء السبت 21 سبتمبر.

ودانت المنظمة فى تصريح لها اليوم الأحد حملات القبض العشوائي والاعتقالات التي طالت المتظاهرين في عدة محافظات على خلفية الحراك الاحتجاجي الذي شهدته البلاد منذ مساء الجمعة 20 سبتمبر 2019.  وطالبت بالإفراج الفوري غير المشروط عن المحتجزين، وحملت سلطات نظام العسكرالمسؤولية كاملة عن سلامتهم البدنية وكرامتهم الإنسانية.

وأكدت حق المواطنين في ممارسة كافة أشكال الاحتجاج والتظاهر السلمي، ومسؤولية الدولة تجاه حماية واحترام هذا الحق.

ويظهر إحصاء المنظمة أن المعتقلين من بينهم 160 متظاهرا في القاهرة، و11 في الإسكندرية، و 11 في الغربية، 9 في الدقهلية، 5 في القليوبية، 4 في الجيزة، 2 في دمياط، 2 في السويس، 2 في الشرقية، 1 في أسيوط، 1 في البحيرة، 1 كفر الشيخ، و11 لم يتم التأكد من المحافظة بالتحديد.

وذكرت المنظمة أنها تمكنت من توثيق 69 حالة من إجمالي ما تم رصده، وذلك عن طريق التواصل المباشر مع ذويهم واستقبال بياناتهم عبر رقم الطوارئ أو رسائلهم على صفحة الفيس بوك أو عن طريق محاميها، بينما رصدت 151 حالة بشكل غير مباشر وعن طريق مصادر ثانوية.

وأضافت أنها نشرت قائمة بأسماء 184 معتقلا وتفاصيل القبض عليهم حيث رفض ذوو 36 نشر أسماء المعتقلين الآخرين.

وأكدت المفوضية المصرية للحقوق والحريات على ضرورة إيفاء حكومة النظام الانقلابى الحالي  بالتزاماتها الدستورية والقانونية في إطار حماية الحق في حرية الرأي والتعبير وحق التجمع والتظاهر السلمي.

وشددت على أنه لا يجوز للسلطات الأمنية تقييد حق المواطنين في التجمع السلمي والتعبير عن مطالبهم وأرائهم، كما لا يجوز إلقاء القبض عليهم أو إساءة معاملتهم لمجرد ممارستهم لهذه الحقوق المحمية بموجب المواد 65 و73 و52 و55 من الدستور المصري، وبموجب المواد 9 (1) و10 و19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية لعام 1966.

ويمكن التعرف على أسماء  المعتقلين من هذا الرابط:

https://drive.google.com/file/d/1vlPNsVBU7TKfWoeAmNuvBvTQ0Tu2qiH5/view?fbclid=IwAR30NuaEpBFCswPdJy3utyhNwFY1V9GAuHJA2p3FgSLhlfTLtWb7gaDdDj0

Facebook Comments