كتب عبد الله سلامة:

اتهم أهالي المصريين المختطفين في ليبيا نظام الانقلاب بالتقاعس عن تحرير ذويهم، مشيرين إلى عجزهم عن دفع الأموال التي يطلبها الخاطفون، ما يعرض أبناءهم للقتل، وفقا لتهديدات الخاطفين.

والمختطفون 5 مواطنين من أبناء قرية الغنيمية، التابعة لمركز فارسكور بمحافظة دمياط، وهم: "محمد جاد 62 عاما "نقاش"، وفتحي العربي 27 عاما "حداد"، وأحمد شلاطة 50 عاما، ونبيل نبيل 29 عاما "بائع خضروات"، ومحمد عبد اللطيف 30 عاما "حداد".

وقال حسن السيد، أحد أهالي المختطفين، في تصريحات صحفية: إن عددا من الليبيين قاموا باختطاف 5 من أبناء قرية الغنيمية بمركز فارسكور، حيث سافر المختطفون قبل أيام في رحلة هجرة غير شرعية بواسطة شخص يدعى فوزي من محافظة مطروح، وبعد وصولهم إلى ليبيا قام عدد من الأشخاص التابعين للوسيط باختطافهم، بعد عجزهم عن سداد المبلغ المالي المطلوب، والذي يعادل 70 ألف جنيه عن كل فرد من الخمسة المختطفين، وذلك في محاولة منهم لإجبار ذويهم على الدفع، متسائلا: "لو كل واحد منهم كان يملك المبلغ المالى المطلوب ليه هاجروا هجرة غير شرعية؟".

من جانبه، كشف أحد أقارب المختطفين عن تلقيهم تهديدات من الخاطفين بذبح ذويهم حال عدم دفع 70 ألف جنيه عن كل شخص من المختطفين الخمسة، مشيرا إلى منحهم مهلة حتى الساعة التاسعة من صباح الغد، لدفع المبلغ المالي كاملا أو ذبحهم جميعا.
 

Facebook Comments