رصدت كاميرا الحرية والعدالة بمدينة فاقوس – شرقية، عودة ظاهرة طوابير الخبز من جديد وسط معاملة مهينة من قبل أصحاب المخابز للمواطنين داخل مناطق فاقوس البلد وعزبة أم يوسف، وكفر البلاسي، ومنطقة كفر الحوت.

وعبر المواطنون في هذه المناطق عن سوء حالة رغيف الخبز والمعانة والجهد الذي يعانون منه، فضلا عن الوقت الذى يستنزف ليحصلوا على رغيف الخبز.

ومن جانبه، قال محمد حسن -أحد سكان منطقة فاقوس البلد-: أقف بالساعات في طابور الخبز أمام المخبز كى أحصل على 15 رغيفا يوميا وأسمع من الألفاظ التي تلوث أذنى ما يتعفف لسانى عن ذكره.

وأضاف: ما يؤلمنى هو تعرض عدد من السيدات رقيقى الحال إلى المهانة بشكل كبير من أجل الحصول على حصتها من العيش.

وقال السيد إبراهيم: إنه كان فيما سبق يحصل على حصته من الخبز بشكل يحفظ كرامته ولا يعرضه للمهانة، فضلا عن إهدار الوقت أمام المخبز عن طريق إحدى الجمعيات التي كانت تشرف على عملية التوزيع لحصص المواطنين في الخبز، وهو الأمر الذى توقف الآن.

حسين على يقول: نحن لا نهتم كثيرا بمن جاء إلى السلطة ومن ذهب، لكن الواقع الآن يقول إن أوضاعنا المعيشية في تدهور وتتحول من سيء إلى أسوأ، ونحن أحلامنا ومطالبنا بسيطة جدا.. فمتى يتحرك المسئولون رفقا بواقعنا المرير؟.

Facebook Comments