واصل طلاب وطالبات جامعة سيناء حراكهم الثوري الرافض لحكم العسكر وجرائمه، ونظموا وقفة صامتة داخل الحرم الجامعي، رغم كل الضغوطات والتشديدات التي تفرضها ميلشيات الانقلاب عليهم، ضمن الحملة التي تم تدشينها تحت عنوان "طلاب تحت النار"، مطالبين بإسقاط النظام العسكري.

ندد المشاركون في الوقفة بفشل سلطات الانقلاب في توفير الحد الأدنى من الحياة الآدمية للطلاب ولأهل سيناء.

Facebook Comments