الحرية والعدالة

"أعلنت إحدى أنصار السيسي أنها تكره الإسلام وسوف تعتنق المسيحية "على حد قولها.

وقالت شادية صابر حسين، الشهيرة بـ"بنت النيل"، والعضو بحركة "نريد السيسي رئيسًا لمصر": "أنا أكره الإسلام، وسأخرج من الدين الإسلامي وأدخل الدين المسيحي؛ لأنهم "بيحبوا بعض عنا ومخلصين لبعض، وخلال الأسبوع القادم سأتخذ الإجراءات للدخول في الدين المسيحي".

وأضافت شادية، حسب موقع مصر العربية: "ما فيش إسلام لأن المسلم لا يقتل أخاه.. مش يجيب ناس من غزة علشان يقتلونا.. والمسلم لا يقتل أخاه الشرطي"- على حد زعمها- واختتمت بقولها: "أنا كرهت الإسلام.. مفيش إسلام في بلادنا".

وتظهر مؤيدة السيسي ترتدي نقابًا، في حين أن صورها في الكارنيه تكشف أنها ترتدى غطاء رأس عادي، كما تحمل كارنيها آخر تقول إنه كارنيه الحزب الناصري.

يشار إلى أن اتهامات مجاهدين من غزة لقتل مصريين شائعات أطلقها إعلام الانقلاب، وأثارت موجة من السخرية في العالم؛ لأنها اتهمت شهداء ومعتقلين منذ سنوات عدة، فيما أعلن التلفزيون المصري مؤخرا القبض على الحمساوي أحمد الجعبري في سيناء، في حين أن الجعبري استشهد في عام 2012، الأمر الذي أثار سخرية العالم على سلطة الانقلاب، فيما بقى أنصار الانقلاب مغيبين عن الحقيقة بفعل الإعلام الذي يمارس هواية الكذب.

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=v3Tcsw6Gtj8

http://www.youtube.com/watch?v=v8e9IkxL37s

Facebook Comments