أكد الإعلامي المؤيد للانقلاب محمد شري، مقدم برامج بقناة المحور، معلومة سرقة المتحف المصري، مهاجمًا وزير الآثار ممدوح الدماطي: "يا فرحتى النهاردة أما أعرف إنك بتخزن قطع أثرية وبتطلعها مكسرة، ومفيش كشف بالآثار الموجودة، وفيه قفف فيها آثار".

وأضاف شردي عبر برنامجه: "انتوا فالحين تقولوا لقينا قطع أثرية في دولة الاحتلال الإسرائيلي رجعهولنا.. انتوا بتكدبوا أما بتقولوا إن المتحف الكبير متسرقش".

وتابع: "روحوا اتفرجوا على آثار بلدكم بره واتشرفوا بيها، وشوفوا بيتعاملوا ازاى معاها".

وكان قد انتشر خبر بتكسير 4 قطع أثرية أثناء نقلها من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف المصرى الكبير بالهرم، وتنتمي هذه القطع إلى مجموعات أثرية مختلفة غير أنه من اللافت للنظر أن القطع التي تعرضت للتكسير تضم كرسيا خاصا بالملك الفرعوني الشهير "توت عنخ آمون" أما بقية القطع وهى غطاء تابوت، ومائدة قرابين عبارة عن قرص دائري في القاعدة ومثبت بها عمود في المنتصف، وإناء رخامى".

Facebook Comments