كتب حسن الإسكندراني:

سيطرت حالة من الغضب على أقباط الإسكندرية، عقب التفجيرات التى شهدتها الكنيسة المرقسية بالمنشية، التى راح ضحيتها أكثر من 11 قتيلا و40 مصابا.

وقام الأقباط بالتواجد أمام الكاتدرائية المرقسية، وسط هتاف يارب، كما بدأ يعلو هتافاتهم مرددين برحيل قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسي، بقول "ارحل يا سيسي ارحل يا سيسي".

كان عشرات الأقباط  قد قطعوا طريق كورنيش الإسكندرية، اليوم الأحد، أمام الجندى المجهول فى أعقاب تفجير الكنيسة الكاتدرائية المرقسية بالعطارين، الأمر الذى تسبب فى توقف حركة المرور.

على جانب متصل، تداول نشطاء بعض الصور لأفراد أمن  وهم يقومون بتفكيك قنبلة من علي الترام أمام نادى الاتحاد السكندري وكلية سان مارك بالقرب من الكورنيش.

فى سياق متصل، أعلنت مديرية الصحة بالإسكندرية عن ارتفاع عدد الضحايا في تفجير كنيسة المرقسية إلى 11 متوفيًا، وإصابة 40 آخرين في تفجير انتحاري لنفسه.

وتم نقل المصابين لعدد من مستشفيات الإسكندرية والكنيسة لتلقي العلاج اللازم.

Facebook Comments