كتب حسن الإسكندراني:

قال عراب الصحافة العسكرى الجديد، مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن هناك مهاما خاصة بضبط الأداء التليفزيوني بكل القنوات الفضائية.

وأضاف -في مداخلة هاتفية ببرنامج "هنا العاصمة" عبر فضائية "سى بى سى" الثلاثاء- أن الإصدار الورقي سيتحول إلى إلكتروني في بعض المؤسسات الصحفية إذا لم يحقق تكلفته المادية. وقال سنسعى إلى بدء تنظيم قواعد تنظيمية من أجل آليات الإعلام فى مصر، وأن تكون على هيئة قوانين أو ما شابه.

وزعم أن المجلس لم يأتِ لغلق قنوات أو تضييق على حق الاختلاف، مؤكدًا أنها أساسيات أصبحت ثوابت لا يمكن المساس بها، وأنه سيعمل على ترسيخ مبادئ ميثاق الشرف الإعلامي أنه لا اتهامات بغير دليل، ولا إصدار أحكام مسبقة وباتة ونهائية.

وحول نشاط المواقع الإلكترونية وصحفيها، قال أحمد: إنه لا يستطيع قبول 40 ألف "بلوجر"، ويجب تطبيق القونين الفورى ضدهم. مؤكدًا سنسعى إلى بدء تنظيم قواعد توقف الإصدارات تلك، وتجرم وتحاكم وتغرم كذلك، فضلاً عن قواعد تنظيمية من أجل آليات الإعلام فى مصر على هيئة قوانين أو ما شابه.

وتولى عرّاب العسكر، مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين الأسبق، رئاسة المجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام أمس الثلاثاء، بينما تولىحسين زين رئيس القنوات المتخصصة رئاسة الهيئة الوطنية للإعلام، وكرم جبر رئاسة الهيئة الوطنية للصحافة.

وجاء التشكيل النهائي للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة مكرم محمد أحمد، متضمنًا: المستشار محمد لطفي جودة نائب رئيس مجلس الدولة، والدكتورة منى الجرف رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار، والمهندس مصطفى عبدالواحد ممثل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وهدى عبدالمنعم من الشخصيات العامة وذوي الخبرة، وحاتم زكريا من الشخصيات العامة وذوي الخبرة، وعبدالفتاح الجبالي "صحفي"، وصالح الصالحي "صحفي"، ومحمد عبدالسلام خليفة العامري "إعلامي"، ونادية مبروك "إعلامية"، وجمال شوقي شاروبين من الشخصيات العامة وذوي الخبرة، ومجدي لاشين من الشخصيات العامة وذوي الخبرة، وسوزان القليني عميد كلية الآداب جامعة عين شمس.

Facebook Comments