تواصلت فعاليات الحراك الثورى الرافض لجرائم سلطات الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بمدن ومراكز محافظات الجمهورية، ضمن فعاليات أسبوع "مصر في خطر".


وانتفض الثوار بالإسكندرية والمنيا والجيزة والبحيرة والقليوبية، بمسيرات ووقفات وسلاسل بشرية منذ الصباح وحتى قبيل عصر اليوم، تطالب برحيل العسكر ووقف نزيف الانتهاكات بحق أحرار وحرائر الوطن والعودة للمسار الديمقراطى.


فى البحيرة، شارك شباب الحركات الثورية الرافضة لحكم العسكر في المسيرة التى نظمها أولتراس نهضاوى بعد ظهر اليوم، ورفعوا صور الشهداء والمعتقلين وشارات رابعة العدوية ولافتات تندد بجرائم العسكر، وسط تفاعل ومشاركة واسعة من الأهالى الذين طالبوا برحيل العسكر وعودة الحقوق المغتصبة.


وفى الإسكندرية، نظم طلاب وطالبات ضد الانقلاب بعد انتهاء اليوم الدراسى، مسيرات حاشدة من الورديان جابت الشوارع والأحياء للتنديد بجرائم العسكر وتطالب بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين.


وفى المنيا، انتفض طلاب وطالبات المنطقة الأزهرية بمدينة المنيا في مسيرات حاشدة ترفع صور الشهداء والمعتقلين، وتطالب بوقف نزيف الانتهاكات والانتصار للحرية والكرامة الإنسانية.


وفى القليوبية، نظم طلاب ضد الانقلاب بشبرا مسيرة حاشدة جابت الشوارع والأحياء تندد بجرائم العسكر وتطالب بالإفراج عن المعتقلين والعودة لمكتسبات ثورة 25 يناير.


وفى الجيزة، خرجت مسيرات لشباب الحركات الثورية وأحرار بنى مجدول تدعو لوحدة الصف الثورى في مواجهة جرائم العسكر، لإنقاذ مصر من الخطر في ظل بيع قائد الانقلاب لمقدرات البلاد والتفريط في حقوق مصر التاريخية بمياه النيل والتوقيع على وثيقة سد النهضة مؤخرا. 

وكان ثوار فاقوس بالشرقية والبصارطة بدمياط قد نظموا وقفات وسلاسل بشرية صباح اليوم، تندد بجرائم العسكر وترفض سياسة الكيل بمكيالين التى تنتهجها الدول المجتمعة بالقمة العربية بشرم الشيخ، وتدعوا لاحترام إرادة الشعوب ومناصرة الشرعية في جميع بلدان الربيع العربى. 

Facebook Comments