بث الإعلامى الشاب أحمد بحيري حلقة جديدة من أحدث إبداعاته على موقع “يوتيوب” وذلك من خلال حلقة جاء عنوانها “سيسي بيست” في إشارة إلى حجب موقع” إيجي بيست”.

وقال “حبيري” إن الحجب والمنع مرادف لهم “القمع والاستبداد” الذي يعشقه سلطة الانقلاب العسكري منذ أن وطئت أقدامهم مصر، وأكد أنه لا توجد وسيلة للعسكر طوال السنوات الماضية سوى البلطجة والإرهاب للمواطنين.

وتطرّق الإعلامي حول حجب موقع” إيجي بيست” لتحميل الأفلام والمسلسلات؛ حيث أشار إلى أن حكومة الانقلاب كانت تعلم بأن هذا الموقع وغيره من المواقع “شمال” في فن القرصنة وسرقة الأفلام والمسلسلات،غير أنها كانت تصم آذنها وتعمي بصرها في سبيل إلهاء المواطنين عن كوارث أخرى ومطبات انقلابية.

فما الجديد؟!

يشير “بحيري” إلى أن ما حدث هو نزول القوات المسلحة وأذرعها المخابراتية بـ”بالبراشوت” على مثل تلك الأعمال بعد تأسيس منصة إعلامية لجذب ملاييين المشاهدين عبر بوابة “إعلام المصريين” لمشاهدة والاطلاع على أحدث المسلسلات الرمضانية المعروضة حاليا بالقنوات في مقابل مبلغ مالي (1000 جنيه) كاشتراك، في محاولة فاشلة لمجارة “نفتلكس” العالمية؛ لذا كان يجب حجب تلك المواقع من أجل طرح هذا الكائن المّخلق.

Facebook Comments