أكدعبد الباري عطوان -رئيس تحرير صحيفة "رأي اليوم" العربية- أن الجامعة العربية هي من أعطت الضوء الأخضر لتفتيت سوريا، وكذلك في اليمن بطريقة أو بأخري، وأعطت الشرعية العربية للغزو الأمريكي في العراق أو في ليبيا أو في غيره، وعمرو موسى أمين الجامعة السابق هو من بارك دخول حلف الناتو، ونبيل العربي شرع الحرب علي سوريا بتدخل الناتو.

وقال عطوان -خلال تصريحاته لقناة "روسيا اليوم"، مساء أمس- تشكيل التحالف العسكري العربي مهم، إذا شكل من أجل الأمن القومي العربي، ولكن إلى الآن مبادؤه وهمية وعائمة.

وأشار إلى أن القوة العربية التي تأسست لعمل عسكري في اليمن، يجب أن تتشكل لتحرير فلسطين وردع العدوان الإسرائيلي الدوري والمتكرر على قطاع غزة.

وأكد أن الجامعة العربية التي عقدت قمتها الأخيرة في القاهرة لم تحقق أي منجز على مدى سبعة عقود من تأسيسها.

Facebook Comments