كتب حسن الإسكندراني:

"الشهر العقارى مشية بالبركة" و"صدق أو لا تصدق"، هكذا بدأ الإعلامي وائل الإبراشي، اندهاشه من قيام مصلحة الشهر العقاري بالقليوبية بإرسال إنذار لأحد المواطنين، بدفع مبلغ ٤٧ جنيهًا مستحق عليه منذ ٢٥ عامًا، قائلًا: "صدق أو لا تصدق، اضحك مع الجهاز الإداري في مصر.. هذه نكتة لكنها مؤلمة".

جاء ذلك خلال برنامجه "العاشرة مساءً" بفضائية "دريم" الأربعاء، هناك خطأ في الحساب حدث عند قيام مواطن عمل توكيل بيع سيارة عام ١٩٩٢، مشيرًا إلى أن الشهر العقاري طالبه بسداد المبلغ سبعة أربعين ٤٧ جنيهًا، وإلا سوف يتم الحجز على بعض الأشياء!

وأضاف الإبراشى، أن الشهر العقاري من أهم وأخطر المصالح الحكومية، وأن الخطر الأكبر يكمن في وجود أخطاء في مبلغ أكبر، متسائلًا: كم من أخطاء لم يتم اكتشافها؟

 
فى سياق ذات صلة، قال شقيق المواطن، إن ما حدث يعتبر "غلطة موظف إداري"، قام بتحديد رسوم تحصيل التوكيل بالخطأ، موضحًا أن التوكيل كان وقتها بأربعة جنيهات فقط وليس ٤٧ جنيهًا، متسائلًا: هل التوكيل يكون سببا في حبس مواطن، ويتحمل خطأ الموظف، كما طالب بأن يكون هناك تفتيش على الموظفين لعدم تكرار ذلك مرة أخرى.

Facebook Comments