تسبب مشروع إنشاء مطلع ومَنزل على محور صفط اللبن بمنطقة الشوربجى ببولاق الدكرور إلى كارثة محققة خاصة لأهالى بولاق بعد مشاهدتهم لمنازلهم تميل كل يوم أمام أعينهم بمباركة مسئولى المحافظة والحى بالقاهرة، بالإضاقة إلى وقف للحركة التجارية في شارع التحرير، الأمر الذى دعا لاستغاثة أهالي منطقة الشوربجي لإنقاذهم من شبح الموت الذى يقترب منهم رويدًا رويدًا.

 وقال أهالي بولاق الدكرور": إن مشروع إنشاء مطلع كوبري محور صفط اللبن ليس له قيمة لأهالي بولاق على عكس ما يدعي المسئولون، موضحًا أن نهاية الشارع المجاور لمطلع المحور متجه للدائري، ولكن المسئولين أقنعوا الأهالي بأن هذا المشروع هو مشروع قومي لأجل منع الاختناق المروري في شارع التحرير ما سيتسبب مضايقات لأهالي المنطقة المجاورة، بحسب موقع البوابة نيوز.

وأضافوا أنهم تقدموا بشكوى لأحد المسئولين في هيئة التعمير وشركة المقاولون العرب لوقف تنفيذ المشروع لخطورته على المنازل المجاورة له، ولكن أكدوا لهم أنهم قاموا بمسح للموقع، مؤكدين أن المشروع صالح للإنشاء دون تأثير على المنازل المجاورة، مؤكدين أن شركة عقارية تولت المشروع، ومع بداية حفر البريمة للأرض بعمق 27 مترًا انفجرت ماسورة الصرف الصحي ببولاق الدكرور.

وواصل الأهالي وصف جريمة الانقلاب حيث قالوا: إنه بعد انفجار ماسورة الصرف الصحي لم يتوقف المشروع بل تم استكماله، ولكن هذه المرة تأثرت المنازل المجاورة بحفر البريمة للأرض وحدثت تصدعات وتشققات في الحوائط، وأصبحت جميع البيوت السكنية المجاورة للمشروع آيلة للسقوط، على الرغم من أن إنشاء مطلع محور صفط اللبن سيزود من العشوائيات بالمنطقة.

وتابعوا أنهم تقدموا بشكوى للمهندس إبراهيم محلب رئيس وزراء الانقلاب، عن طريق إرسال تلغراف لهما لإنقاذ أهالي بولاق الدكرور في شارع الشوربجي والتحرير من شبح الموت قبل حدوث الكارثة وسقوط المنازل نتيجة التصدعات، موضحًا أن هناك منازل تم بناؤها منذ قرابة العام وتأثرت بالحفر التي تقوم بها البريمة بعمق 27 مترا تحت الأرض.

كما أعربوا عن أن أحد مسئولي هيئة التعمير قال لهم: إن داخلية الانقلاب ستقوم بإخلاء المنازل المجاورة للمشروع على الرغم من عدم موافقة السكان على ذلك وهو ما يثير غضب الأهالي، فضلاً عن وقف الحال، كما قالوا، حيث إن أغلب المحال تم إغلاقها لقلة الدخل لديها بمجرد انشاء المشروع، إلى جانب الصرف الصحي الذي تم تدميرة بالخطأ عن طريق الشركة المسئولة عن عمليات الحفر بالبريمة، والذي جعل المنازل المجاورة آيلة للسقوط نتيجة التشققات التي توجد بها.

وانتهوا إلى أن أغلب المنازل المجاورة للمشروع آيلة للسقوط، والأهالي ينتظرون الموت لتجاهل المسئولين للشكاوى التي تقدموا بها لوقف إنشاء مطلع كوبري صفط.
 

Facebook Comments