كتب حسن الإسكندراني:

انهارت مواطنة سكندرية بسبب الارتفاع الجنوني لأسعار جميع السلع التى كان آخرها أسعار السمك التي تضاعفت وعجزت الكثير من الأسر عن شرائها، مؤكدة أنها لا تستطيع أن توفر قوت يوم أبنائها.
 
وأضاف -خلال لقاء تلفزيونى ببرنامج "العاشرة مساء" عبر فضائية "دريم" مساء الأحد- "أنا باخد معاش 400 جنيه، هيكفوني إزاي أنا وعيالي، أجيب لحمة وفراخ منين؟ احنا مش لاقيين ناكل، حسوا بينا شوية احنا غلابة".

وبدأ أهالى الإسكندرية ومدن القناة حملة تحت عنوان "خلوها تعفن" بعد الارتفاع الجنوني لأسعار الأسماك بمختلف أنواعها. مؤكدين استمرار حملتهم من أجل عودة الأسعار لطبيعتها.

وقالت عضوة بالحملة ساخرة: "هو السمك بياكل دولار ولا بيتعلم تعليم عالي ولا بيصطادوه بالدولار؟".


وأشار أحمد عبده نصار -نقيب الصيادين- إلى أنه لا توجد سياسة تنظم الثروة السمكية في مصر، مؤكدا أن رئيس هيئة الثروة السمكية لا يستطيع اتخاذ قرار خاص بها لأن شئونها موزعة على عدة وزارات.

وأضاف نقيب الصيادين، في تصريحات تليفزيونية، مؤخرا: كيلو السمك البلطي سيصل ثمنه إلى 100 جنيه خلال الفترة المقبلة.. وماحدش هيلاقيه".

واتهم نقيب الصيادين "مصلحة التفتيش البحري" بأنها تعمل على تدمير الثروة السمكية في مصر، بعد أن أصدرت ترخيصًا لمراكب الصيد بالعمل في نطاق الثلاثة أميال بجوار الشاطئ.

وأوضح أن العمل في تلك المناطق يعتبر الرصاصة الأخيرة في حياة الثروة السمكية والقضاء على جميع أسماك الزريعة الموجودة، متسائلًا: “من المسئول عن ذلك؟ وإلى متى تعيش الثروة السمكية والعاملين في هذا القطاع في حالة من التخبط واللامبالاة؟

Facebook Comments