كتب أحمدي البنهاوي:

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لفتيات مسيحيات نقلا عن موقع "البوابة نيوز"، الناطقة بلسان إحدى الجهات السيادية، التي صودر عددها اليوم بعدما حملت داخلية مجدي عبدالغفار مسئولية التفجيرين.

وقالت الفتيات بشكل واضح "الأمن كان بيمرر أي حد دون تفتيش مع إن في العادة بيفتشوا".

وأكدت مادونا رأفت جرجس -إحدى الناجيات من انفجار كنيسة "مارجرجس"- أنه لم يتم تفتيشها أثناء دخولها الكنيسة على الرغم من أنها كانت تحمل شنط وأكياس أثناء دخولها.

ودعم محافظ الغربية في تصريحات لقناة "الحياة اليوم" تصريحات الفتيات فقال: "بوابة التفتيش في كنيسة مارجرجس" لا تعمل "والأمن لم يفتش الانتحاري".

وقال المحافظ إن أفراد الكشافة التابعين للكنيسة هم المسئولون عن دخول "شعب الكنيسة" لها وليس أفراد الأمن.

وبرر الخبير الأمني اللواء حسام لاشين ذلك، في برنامج "كلام بفلوس" بأن المسيحيين يرفضون التفتيش قبل دخول الكنائس.

Facebook Comments