كتب- حسن الإسكندراني:

 

شهدت شركة "أورانج" لخدمات المحمول، فضيحة أخلاقية بدأت عندما قام موظفو الشركة بنشر هواتف العملاء عبر صفحاتهم، وسط سخريتهم من العملاء والطريقة التي يقدمونها.

 

ونشر الناشط السياسي والمدون وائل عباس صورًا قال إنها من أحد الجروبات الخاصة لموظفي الشركة" خدمة العملاء" اليوم السبت، كشف فيها أن هناك جروبًا مغلقًا على فيسبوك لموظفي شركة أورانج اسمه orange 110، قال إن الموظفين بيسفوا فيه على العملاء وبيتريقوا عليهم وبيفضحوا بياناتهم الشخصية وبينشروا سكرين شوتات من شاشات الشركة!.

 

وأضاف: أنا مش مصدق الانحراف الأخلاقي اللي بقى عند الناس! واحدة جايالي الأنبوكس تقنعني أن عادي خدمة العملاء يتريقوا بينهم وبين بعض على العملاء! وبتحصل في كل مكان! ومفروض اتقبّل ده! هي المشكلة بس أن الموضوع اتنشر! مطالبًا الشركة بالرد على تلك الفضائح.

 

جدير بالذكر أن رجل الأعمال الانقلابي نجيب ساويرس أعلن بيع حصته في أول شركة اتصالات موبايل مصرية (موبينيل) لرئيس شركة أورانج الفرنسية للاتصالات الموجودة في السوق الإسرائيلية.

 

وقد أثيرت أزمة كبيرة في مصر الأشهر الماضية؛ بسبب اتهامات سابقة لشركة موبينيل بالتجسس من خلال عاملين بها لصالح إسرائيل، فضلاً عن دعمها لوحدتين عسكريتين في إسرائيل عبر شركة بارتنر للاتصالات هناك.

Facebook Comments