.. بقيمة 4.2 ملايين جنيه


كتب- حسن الإسكندراني:

 

تقدم المحامي عمر هريدي، المحامي بالنقض والدستورية العليا، بطلب إلى علي عبد العال رئيس مجلس نواب الدم، مؤخرا يطلب فيه رفع الحصانة عن نائب العسكر سليمان وهدان، رئيس وفد الديبلوماسية الشعبية فى واشنطن حاليا.

 

واتهم هريدي- وكيل مجلس النواب وشقيقه وشخص آخر ثالث ببيع قطعة أرض تبلغ 60 فدانًا تابعة لأملاك الدولة ،فى القضية رقم 105لسنة 2017 ادارى جنوب بورسعيد تمهيدا للسير فى اجراءات المحاكمة الجنائية فى واقعة نصب واحتيال واستيلاء على ارض بالقوة.

وقال هريدى  فى بلاغه إن المذكور سبق اتهامه في عدد من قضايا النصب بالاشتراك مع شقيقه "حسن حميد وهدان"، وشخص آخر يدعى "فرج محمد فرج مطاوع" (محبوس حاليًا بسبب إصداره شيكات بدون رصيد)، وذلك لقيام الثلاثة ببيع قطعة أرض تبلغ مساحتها 60 فدانًا بناحية أم خلف بدائرة قسم الجنوب بمحافظة بورسعيد، بزعم أن ملكيتها قد آلت إلى شقيقه “حسن”، بالتخصيص من جمعية أم خلف البحرية، وتسلم عدًا ونقدًا الثمن المقدر لها بمبلغ 4.2 ملايين جنيه خلال الفترة من شهر أبريل وحتى شهر يوليو  2016 الماضى.

 

وأضاف- أنه تبين فيما بعد أن الأرض المباعة تخرج عن ولاية جمعية أم خلف البحرية، وأنها تقع في ولاية أملاك الدولة “الهيئة العامة للتعمير”، وليس لوكيل البرلمان أو شقيقه أي مستندات تثبت ملكيتها لهم، وبالتالي ليس من حقهم بيعها، وحينما ذهب الشاكي إليهما لاسترداد أمواله رفضوا أن يعيدوها له.

 

وعلى صعيد آخر، تقدم المحامى "عمر هريدى" ببلاغ للنائب العام ضد النائب "سليمان وهدان"، نيابة عن المواطن "مسعد محمد عبده"، وشهرته "مسعد عبود"، يتهمه فيه بإصدار شيكين بدون رصيد، واستغلال منصبه والحصانة للطعن على الأحكام الصادرة ضده بالحبس والغرامة، وذلك دون أن يعلم المجلس.

Facebook Comments