انتفض اليوم أهالي قرية العدوة مسقط رأس الرئيس المنتخب د.محمد مرسي في مسيرة حاشدة لرفض الانقلاب العسكري والمطالبة بسقوطه وعودة الشرعية في الذكري الثالثة لثورة الخامس والعشرين من يناير لاستعادة الحرية والكرامة؛ وذلك ضمن فعاليات أسبوع التحدي الثوري.
رفع المشاركون في المسيرة لافتاتٍ لرفض حكم العسكر والمطالبة بعودة الشرعية والقصاص للشهداء، كما رفعوا صور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة الصمود وأعلام مصر ولافتات تُندد بجرائم ومساوئ حكم العسكر.
أكد الأهالي استمرارهم في تصعيد حراكهم الثوري بشتي الوسائل السلمية، محملين سلطات الانقلاب المسئولية كاملةً عن جرائم القتل وسفك الدماء، خاصةً بعد إعلان وزير داخلية الانقلاب عن حشوده ومعداته الثقيلة وتحصيناته غير المسبوقة لإرهاب شعب مصر المسالم.
http://bambuser.com/v/4298437
 

Facebook Comments