كتبت- رانيا قناوي:

 

في ظل دولة الفشل الأمني التي يدفع ثمنها ملايين المواطنين من حياتهم، هدد مختل عقليًّا ركاب مترو الأنفاق بتفجير نفسه عبر حزام تخسيس، فجر اليوم السبت؛ ما أثار الذعر بين الركاب، حيث ألقت قوات أمن المترو، في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، القبض على حلاق حاول الدخول إلى محطة مترو أنفاق دار السلام، مدعيًا أنه يرتدي حزامًا ناسفًا مهددًا بتفجير نفسه.

 

وقال بيان لأمن المترو، اليوم السبت، إن أمن المترو لاحظوا أن علامات عدم الاتزان النفسي تبدو على المتهم، الذي انهار في التحقيقات وقرر أنه لا يرتدي سوى حزام تخسيس طبي.

 

وأضاف البيان أن "الحلاق" اعترف في التحقيقات أنه أقدم على ذلك التصرف "لمروره بظروف نفسية سيئة، حيث بادر بالتخلي عن ملابسه العلوية ومن ضمنها حزام التخسيس الذي تبين أنه من القماش وكان يرتديه تحت جاكيت".

 

وعثر أمن المترو مع الحلاق على حقيبة يد صغيرة الحجم بداخلها عدد من روشتات أدوية علاج نفسي وكمية من الأدوية الخاصة بعلاج الأمراض النفسية.  

 

يذكر أن اليومين الماضيين شهدا تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية ما أدى لوفاة 25 شخصًا وإصابة خمسين آخرين، فضلاً عن تفجير عبوة ناسفة بجوار كمين أمني في الهرم، ما أدى لمقتل 6 من أفراد الشرطة بينهم ضابطان.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي لا يشعر فيه المواطن بالأمان، رغم ترويج سلطات الانقلاب إلى أن البلاد تختاج لحاكم عسكري لإعادة الأمن مرة أخرى، فضلاً عن متاجرة قائد الانقلاب نفسه بالإهارب الذي ادعى أنه جاء للقضاء عليه.

Facebook Comments