أحيا عدد كبير من النشطاء بالإسكندرية الذكرى الأولى لوفاة الناشطة اليسارية "شيماء الصباغ" عضو حزب التحالف الاشتراكي بالإسكندرية، وسط حضور أمني بمحيط منزلها.

 

وقام النشطاء بتنظيم وقفة صامتة، اليوم الأحد، أمام منزلها لإحياء ذكرى وفاتها العام الماضي خلال مشاركتها في فعالية سلمية بميدان طلعت حرب.

 

وتوجه النشطاء وأقارب "الصباغ" إلى منطقة مقابر المنارة لقراءة الفاتحة ووضع الورود على قبر الشهيدة، وقاموا بصورة كبيرة لها فوق قبرها، كما وضعت مجموعة من الورد، في إشارة إلى إكليل الورد الذي كانت تمسك به وقت إطلاق طلقات الخرطوش عليها.

 

جدير بالذكر أن استشهاد الناشطة اليسارية شيماء الصباغ جاء عقب مشاركتها يوم السبت 24 يناير 2015، على خلفية مشاركتها في مسيرة لإحياء ذكرى 25 يناير، بميدان طلعت حرب.

Facebook Comments