يتمتع جنرال إسرائيل السفيه عبد الفتاح السيسي بعدة صفات، أهمها أنه قذافي الطباع، هتلري النزعة، ستاليني الهوى، بشاري التفكير، هاني شاكر الأسلوب، ومع ذلك ألقى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية عظته الأسبوعية مساء أول أمس الأربعاء من كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل والأنبا بيشوي بكرمة كينج مريوط بالإسكندرية، متغزلا في محاسن السفيه السيسي ومحذرًا من الثورة ضد ديكتاتوريته وبطشه وقمعه.

وفي إشارات واضحة غير خفية واصل تواضروس الهجوم على المقاول والفنان المصري محمد علي، وقال إن الفساد وعدم الأمانة من الأدوات التي تهدم الشعوب، وتابع: إن”الفهلوة” لا تبني أي مجتمع أو وطن أو الإنسان نفسه، موضحا أن الإنسان الروحي هو شخص مستعد للبذل والعطاء لكل إنسان وليس لأسرته فقط، وإن الإنسان الروحي أيضا شخص يتسم بالشجاعة ومواجهة الصعاب، وإن الشجاعة لا تكون من خلال الكلمات غير الطيبة والألفاظ غير المناسبة.

إلغاء سفره

وفيما يبدو أن السفيه السيسي بات لا يثق في صلوات وبركات الذراع الثاني للانقلاب، فبرغم دعم تواضروس للانقلاب وللعسكر عمومًا ضد إرادة المصريين، كشفت مصادر حكومية أن السفيه السيسي، يدرس إلغاء سفره إلى نيويورك، السبت المقبل، خشية حدوث حراك شعبي ضده.

ومن المطروح في دوائر الحكم تقليص مدة بقاء السفيه السيسي خارج البلاد، والتي كان مقررًا لها أن تمتد أسبوعا، يترأس خلاله وفد مصر في اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

يأتي ذلك في وقت دعا فيه الفنان محمد علي وزير دفاع السيسي بالانقلاب عليه، بينما طالب حزب الاستقلال المصري بفتح تحقيق فيما كشفه مؤخرا الفنان والمقاول محمد علي من وقائع فساد تخص السفيه السيسي وبعض كبار قادة الجيش.

وقال، في بيان له: “حالة من الحراك الإعلامي الإلكتروني والتلفزيوني انتابت الشعب المصري خلال الأسبوعين الماضيين، إثر نشر المقاول محمد علي لعدة فيديوهات متلاحقة كشف فيها عن أوجه متعددة لاستخدام المال العام في غير مكانه الطبيعي”.

واستطرد قائلا: “نحن نطالب بتحقيق نزيه وحقيقي، ومن ثم نعلن تضامننا مع كل جموع الشعب المصري التي ترغب في أن يتوقف نزيف الثروة المصرية، ونتضامن مع كل الدعوات المطالبة بمحاربة الفساد أيًّا كان مصدره أو القائمون عليه، وفي عودة الجيش المصري إلى مكانته لدى الشعب المصري”.

وتحدث الفنان محمد علي، في مقطع فيديو جديد، عن خطة الانتشار الجماهيري في شوارع مصرن الجمعة، للمطالبة برحيل السفيه السيسي، وطالب المتظاهرين بالنزول أمام منازلهم بعيدا عن الميادين فور انتهاء مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك، التي تم تقديم موعدها بقرار من اتحاد الكرة، لتقام فى السابعة مساء بدلا من الثامنة.

وحذر علي المتظاهرين من ارتكاب أي أعمال عنف، داعيا وزير دفاع السيسي، محمد زكي، الذي سبق وخان الرئيس الشهيد محمد مرسي إلى الوقوف بجانب الشعب وإلقاء القبض على السفيه السيسي ومعاقبته هو فقط على جرائمه، وقال علي: “كفاية دم وكفاية حسابات السيسي الوحيد اللي هيتعاقب لوحده”.

كما دعا الناشط السيناوي المعروف مسعد أبو فجر المصريين إلى الاحتشاد في جميع الشوارع والميادين، بعد نهاية مباراة الأهلي والزمالك في بطولة السوبر المصري، مساء الجمعة، و”ألا يعودوا لمنازلهم إلا بعد سجن رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، ونجله محمود، وزوجته انتصار التي قال إنها تقف خلف ما يحدث في مصر الآن”.

 

جاسوس وعميل

وقال أبو فجر: “يا مصريون يوم الجمعة لا تعودوا إلا والسيسي صفحة وانطوت تماما من تاريخنا؛ فهذا الشخص ليس فاسدا فقط، ومشكلتي معه ليس الفساد، بل القتل وأفعال العصابات، ولأنه جاسوس وعميل”، داعيا لقيام الجميع بضرب نفير السيارات في كل مكان، ما سيدعو الناس للاحتشاد ضد السيسي وإسقاطه.

وجدّد تأكيده أن السفيه السيسي ونجله “محمود” يديران شبكة مُعقدة لتهريب البضائع والأموال عبر الأنفاق ومعبر رفح إلى قطاع غزة، ما يدرُّ ربحًا شهريًا يُقدر بنحو 45 مليون دولار، يأخذ السيسي ونجله منها 15 مليونا، مؤكدا أن “تلك الأموال لا تدخل ميزانية الدولة، بل تُعتبر تهريب دولة”.

جدير بالذكر أن عبارات متشابهة رددها تواضروس في لقاءات متعددة جمعته بالمسيحيين المصريين في الداخل والخارج، أكد فيها دعمه ومباركته للسفيه السيسي، الذي وصفه بأنه رجل كل العصور، وأنه قدم الوعد وأوفى به.

وفي وصف آخر قال تواضروس عن السفيه السيسي “دائما اللي بيشتغل مبيتكلمش والرئيس بيشتغل.. والإنجازات عظيمة للغاية في السنوات الأخيرة، وأن المنظومة كلها أكثر من رائعة وأن السيسي مثل “المايسترو”، الذي يقود فرقة كبيرة تقوم بعمل ضخم يؤدي إلى نتائج ملموسة”، فهل علم تواضروس بفساد السفيه السيسي، إن كان لا يعلم فتلك مصيبة وإن كان يعلم فالمصيبة أعظم وتقتضي عزله من منصبه.

Facebook Comments