كتب- رانيا قناوي:

 

بدأت سلطات الانقلاب وإعلامه في شن هجوم حاد على الكاتب الصحفي فهمي هويدي، والتي زعمت أنه سافر إلى قطر للهروب من حالة التضييق الموجود في مصر، في ظل حكم نظام السيسي، إلا أن مصدرا أمنيا رفيع المستوى بمطار القاهرة الجوي نفى لصحيفة "الوطن"، ما تناولته بعض المواقع الإخبارية ووسائل الإعلام، بشأن سفر الكاتب الصحفي فهمي هويدي إلى دولة قطر أو مغادرته مطار القاهرة أمس أو اليوم.

 

وشنت صحيفة "الدستور" هجوما حادا على فهمي هويدي، واعتبرته من قيادات التنظيم والفكر عند جماعة "الإخوان المسلمين" التي يتخدونها فزاعة لقمع أي صوت معارض في الإعلام، كما اتهمته أن له حجم علاقات دولية كبير بالتيارات الإسلامية السياسية من المحيط إلى الخليج، متسائلة عن الزيارة المزعومة: "ماهي أهداف هذه الزيارة السرية التي وصلت أنباء عنها، هل يتصرف فهمي هويدي من نفسه أم هناك من يخطط معه".

 

وقالت "الدستور" التي يرأس تحريرها الصحفي محمد الباز الذي اعترف بعلاقاته الجنسية في تسريب هاتفي له، إن كل سياسي محترف له أجندة خاصة ورؤية فكرية يتحرك علي أساسها، وفي بعض الأحيان تربط هذه الرؤية بالتنظيم الذي ينتمي له .

 

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه فهمي هويدي ؟إنه لن يصطدم بالنظام او السيسي، في تلميح للحالة القمعية التي يتعامل بها النظام الانقلابي مع معارضيه.

 

Facebook Comments