كتب: حسن الإسكندرانى
وقعت مؤسسة "مصر الخير" التابعة لمشيخة الأزهر، برعاية مفتي الانقلاب السابق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير على جمعة، بروتوكول تعاون مع الكنيسة الأسقفية لتنفيذ مشروع " معا لتنمية مصر " لتدريب وتأهيل الشباب المصرى، وكذلك تأهيل بعض الأئمة والقساوسة على مهارات قبول الأخر والتواصل مع الشباب وحب الوطن بين المسلمين !

جاء ذلك خلال مؤتمر إطلاق المبادرة، اليوم الثلاثاء، وذلك بمقر الكنيسة الأسقفية بالزمالك بحضور عدد من القساوسة والشيوخ المشاركين في المبادرة.

ووفقًا لبرنامج المبادرة، يختار كل قس وإمام من المشاركين في المشروع عشرة من الشباب فى مناطقهم التى يخدمون بها، للحصول على تدريب فى مجال تنمية المجتمع المحلي، على أن يتم اقتراح مبادرات لحل المشكلات في المجتمعات المحلية

وكشف الدكتور على جمعة ، فى تصريحات صحفية، الثلاثاء، عن سعادته بالبدء في المبادرة، وقال: تجاوزنا مرحلة الكلام إلى مرحلة العمل، لنعود إلى الزمن الجميل حيث المحبة والانفتاح بين المسلمين والأقباط دون تمييز أو قهر، مشيرًا إلى أن السفارة الهولندية تقدم منحًا للتنمية الاجتماعية ضمن المبادرة. 

Facebook Comments