برغم الفاقة والضنك والحالة الاقتصادية التي يعيشها أغلب الشعب المصري (70 % تحت خط الفقر) 48 مليون نسمه وفق تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الحكومي الرسمي، إلا أن المصريين ضربوا نموذجا رائعا للشهامة والمروءة والجدعنة عند تباريهم لاستضافة أحد الشباب من “المغرب” تقطعت به السبل خلال حضوره تشجيع منتخب بلاده “أسود الأطلسي” وكانت المفاجأة أنه برنامج للكاميرا الخفية.

وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين فيديو لصحفي مغربي، أجرى تجربة اجتماعية في شوارع القاهرة، ادعى فيه أنه تائه في شوارع المحروسة، وأنه قدم من المغرب لمشاهدة مباريات منتخبه بكاس الأمم الإفريقية وأضاع أوراقه وعجز عن التصرف والعودة من حيث جاء.

رصد الفيديو الذي نشرته قناة “شوف تيفي” المغربية على اليوتيوب، تفاعل المصريين مع الرجل الذي كان يرتدي قميصًا بألوان علم المغرب الحمراء والخضراء، برز فيه موقفه مع ثلاثة شبان عرضوا عليه أموالا، والإقامة في منزلهم حتى الصباح لحين فتح أبواب السفارة المغربية لإنهاء أوراقه.

ومن بين النماذج التي تضمنها الفيديو مقطع ظهر فيه شاب مصري عندما علم بمشكلة الشاب المغربي، عرض عليه أن يأكلا سويًا وجبة طعام، بعد أن علم أنه لم يأكل منذ فترة، وعرض عليه أن يذهبا إلى المنزل حتى شروق الشمس لحين فتح باب السفارة المغربية.

ومن أكثر أجزاء الفيديو التي لاقت استحسان الجمهور المغربي الذي أظهرت فيه شابا مصريا عند أحد المطاعم الشهيرة للوجبات السريعة، وبعد أن علم بمشكلة الرجل عرض عليه أن يأكلا بداخل المطعم سويًا، وبعد أن قال له الشاب المغربي إنه المكان يبدو غاليا، رد عليه الرجل بشهامة قل نظيرها :”مافيش حاجة تغلى عليكم إحنا اخوات”.

وفي تصريحات له لشبكة بي بي سي، قال علاء محمد الصنوبري، بطل التجربة الاجتماعية، إن الشعب المصري أظهر كرما كبيرا، وشدد على أنه أراد أن يظهر محبة الشعب المصري للمغربي، مؤكدًا على عفوية كافية الردود التي تضمنها الفيديو.

مغاير لإعلام العسكر

المواقف التي قابلها الإعلامي المغربي، وصل صداها إلى الشارع المغربي وعلى منصات التواصل الاجتماعي، فبعد مشاهدة المقطع تبارى مئات المغاربة للحديث عن رجولة وشهامة المصري.

وكتب مغربي “إبراهيم تلي” فقال: الشعب المصري ونعم الرجولة والشهامة صراحة.

وكتبت فريدة ريماس: أنا جزائرية، والله اعجبني الفيديو وناس مصر الراقيين الطيبين و لله كنت اخذة فكرة سيئة عنهم بسبب اعلامهم الفاسد.

وقال ثالث يدعى “فهد شعبي”: والله انا مغربي وعاشرت اخوانا المصريين هم من أكرم الشعوب ناس ليهم نخوة وشهامة تحية لكل شعب مصر.

وعلق مصطفى على المقطع فقال: تحية الى اخواننا المصريين عجبني موقفكم و كلمة احنا إخوات الله يحفظكم و يحفظ بلدكم.تبعه مروان بونو فغرد: والله العظيم كانت عندي فكرة مش كويسة على الشعب المصري، والله العظيم انا جدا خجول على هدا الفكرة اللي كنت راسمها فى ذهني عن اخواننا المصريين الله يحفظكم وشكرا جزيلا.

وكتب “نور الدين”: مصر شعب طيب ومتعاون شعب ضحى باقتصاد والاف الشبان في حرب 67 من اجل تحرير القدس وفلسطين فكيف يتخلى عنك أخي. فى حين كتب مغربى ثالث: شعب تربى على الأزهر .روجولين اقل شيئ يقال عليهم.

 

شاهد الحلقة :

 

Facebook Comments