تصدر وسم "مصر بتغرق" قائمة الأكثر تداولا على "تويتر" في مصر تزامنا مع أمطار أدت إلى غرق شوارع القاهرة ومحافظات أخرى. وتداول المغردون صورًا ومقاطع للعديد من الشوارع الغارقة في المياه، خصوصا في مناطق مدينة نصر ومصر الجديدة والتجمع الخامس، وتسببت الأمطار في انتشار المياه في الشوارع الجانبية؛ ما أعاق حركة السير، فضلا عن دخول المياه إلى المنازل والمحال التجارية.

وقررت حكومة الانقلاب تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات في محافظات القاهرة الكبرى، بناءً على تقارير هيئة الأرصاد الجوية بشأن احتمال سقوط أمطار غزيرة.

وفشلت الأجهزة التنفيذية في مواجهة موسم الأمطار عقب تراكم المياه على جانبي الطريق الدائري وانسداد الأنفاق المهمة في مدينتي مصر الجديدة ومدينة نصر ما تسبب في شلل مروري، كما أعلنت شركة مصر للطيران إغلاق الصالة رقم 2 وتأخير مواعيد إقلاع طائراتها إثر أمطار غزيرة شهدتها البلاد أمس وتوقعات بتدهور الأحوال الجوية خلال الساعات المقبلة.

 

 

90 دقيقة هي المدة الزمنية التي هطلت خلالها الأنهار على القاهرة الكبرى وحولت شوارعها وأنفاقها ومطارها إلى برك مائية.

أمطار لم تستوعبها شبكات الصرف الصحي ليتسائل الناشطون على أولويات حكومة الانقلاب، هل هي بناء قصور رئاسية للسيسي أم بنى تحتية للمواطنين؟.

وبدت القاهرة غارقة في مياه الأمطار التي حولت شوارعها إلى ما يشبه البحيرات، نفق العروبة الذي كان طريقا تجتازه السيارات بات المواطنون يعبرونه عائمين.

الأمطار الغزيرة تسببت في مصرع أشخاص عدة أحدهم صعقا بالكهرباء خلال تخطيه مياه الأمطار بمنطقة كوتسيكا في المعادي وكذلك طفلة بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، وباتت أم الدنيا في حالة من الشلل المروري للسيارات والمارة وعلقت المدارس وأجلت رحلات الطيران لحين وصول الركاب العالقين.

وفي مقطع مصور متداول وجه سيدة رسالة إلى قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي على خلفية أزمة سد النهضة بعدما فوجئت بخروج مياه من مقبس الكهرباء في منزلها.

ورغم توقع سقوط الأمطار في العاصمة إلا أن غرق شوارعها كشف سوء البنية التحتية لتغرق القاهرة الكبرى في شبر مياه.

 

 

السيسي أغرق مصر

بدوره، قال النائب محمد مسعد الخزرجي، عضو البرلمان المصري في الخارج: إن مصر أغرقها السيسي وعصابته ودخلت الآن في مرحلة الانهيار التام بمرافق الدولة الأساسية جراء الفساد والفشل والاستبداد.

وأضاف الخزرجي، في مداخلة هاتفية لقناة "وطن"، أنه إذا كان هذا حال القاهرة الكبرى جراء الأمطار فما بالنا بالمناطق الريفية والتي يتوقع أن تصل خسائرها بمليارات الجنيهات جراء الأمطار والسيول .

وأوضح الخزرجي أن العسكر هم من شيدوا البنية التحتية للقاهرة من خلال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عن طريق مقاولي الباطن، كما أنه كان لا بد من وجود خطة طوارئ؛ استعدادًا لموسم الأمطار وتخزينها لاستخدامها فيما بعد، لكن بسبب فساد جنرالات العسكر ونواب البرلمان تفاقمت الأزمة وتكررت كل عام.

وأشار الخزرجي إلى أن السيسي لم يحقق أي إنجازات منذ استيلاؤه على السلطة، لكن الأذرع الإعلامية هي التي تصنع له بروباجندا عن إنجازات وهمية لا يراها غير السيسي وحاشيته .

 

https://www.facebook.com/watanegypt/videos/572992646573440/

الحكومة خارج الخدمة

بدوره قال عزب مصطفى، عضو برلمان 2012: إن حكومة الانقلاب أنفقت تريليون جنيه خلال السنوات الثلاثة الماضية على البنية التحتية ولم يظهر لها أي جدوى في حل أزمة المرور أو أزمة الأمطار.

وأضاف مصطفى – في حواره مع الفترة المفتوحة على قناة "مكملين" – أن مصر تعاني من أزمة الأمطار منذ سنوات عدة وكل المليارات التي أنفقت على البنية التحتية في العاصمة لم تحقق أي تحسن، مضيفا أنه لو كان هناك سلطة تنفيذية وتشريعية جيدة تراقب ما حدث ذلك.

وأوضح مصطفى أن برلمان السيسي طوال أربع سنوات لم يقدم استجوابا لأي وزير من الحكومة، وعندما أمنت الحكومة العقاب زاد فسادها وأنفقت أموال الدولة على القصور والفلل ولم يعد للمواطن العادي نصيب فيها.

وأشار مصطفى إلى أن الحكومة الآن خارج إطار الخدمة وتفرغ الوزراء لاقتطاع نصيبهم من الكعكة بالرشوة والفساد، في ظل تهالك مرافق الدولة، مؤكدًا أن تهديدات بعض النواب بتقديم استجواب عاجل للحكومة هي للاستهلاك المحلي.              

Facebook Comments