طالب علي عبد العال، رئيس برلمان الانقلاب، بإعادة هيكلة مؤسسات القطاع العام والتخلص من العمالة الزائدة بها، وأن يكون بدء العمل في تلك المؤسسات في وقت مبكر.

وقال عبد العال، خلال الجلسة العامة لبرلمان الانقلاب، اليوم الثلاثاء: “بالنسبة لقطاع الأعمال أنا مع الهيكلة، الشركة فيها 20 و30 ألف موظف، إزاى شركة تكون محملة بـ30 ألف موظف، الـ30 ألف موظف يشغّلوا 100 شركة فى ظل الأوضاع الحالية والتكنولوجيا”، مضيفا “هنقعد ننظر لقطاع الأعمال العام باعتباره لا يجوز المساس به.. هذا فى منتهى الخطورة”.

وأضاف “يجب ألا ينام أحد من المواطنين بعد الساعة السادسة والنصف صباحا، والمواطنين يكونوا فى الشارع”، مشيرا إلى أن العمالة الزائدة في تلك المؤسسات سيتم إيجاد وظائف لهم فى أماكن أخرى بإنشاء مشروعات جديدة.

كانت سلطات الانقلاب قد أقرَّت ما يعرف بقانون “الخدمة المدنية”؛ بهدف التخلص من ملايين العاملين في الجهاز الإداري بالدولة، من خلال وجود العديد من البنود التي تتيح فصل الموظف دون سابق إنذار، وهو ما كشف عنه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي في إحدى خطاباته عن عدم حاجة الدولة إلا لمليون موظف من أصل 7 ملايين.

رابط دائم